دونالد ترامب يتخلى عن أندرويد ويحصل على آيفون

ترامب ايفون

أخيراً قرر رئيس أعظم دولة في العالم والشخصية الأعلى خصوصية التخلي عن هاتفه القديم العامل بنظام أندرويد والتوجه نحو آيفون.

أكد Dan Scavino رئيس الشبكات الاجتماعية في البيت الأبيض عبر حسابه على تويتر أن الرئيس دونالد ترامب بدأ بإستخدام آيفون لمتابعة تويتر وقراءة التغريدات وأيضاً النشر من خلاله. وهذا يتفق مع ما لاحظه المستخدمون المتابعون لحساب الرئيس الأمريكي حيث ظهرت بعض التغريدات مرسلة من تطبيق تويتر لآيفون.

وكان الرئيس ترامب يستخدم هاتف قديم من سامسونج لم يعد يتلقى تحديثات أمنية لنظام التشغيل أندرويد يعتقد أنه جالكسي إس 3. وكان قد طالب عضو في الكونغرس التحقيق في استخدام الرئيس لهاتف قديم غير آمن وأرسل عضو آخر مذكرة إلى وزير الدفاع حول هاتف الرئيس غير الآمن كفاية.

ليس المدهش في الأمر حصول ترامب على هاتف حديث آمن، لكن أن يكون هذا الهاتف هو آيفون حيث كان قد طالب بمقاطعة كل منتجات آبل أثناء حادثة إطلاق النار الشهيرة في سان برناندينو التي رفضت آبل فتح قفل الآيفون الذي كان مع الإرهابي.

الجدير بالذكر أن الرئيس أوباما كان قد حصل على هاتف ذكي معدل خصيصاً ليتناسب مع الأمان المطلوب تقديمه لمثل هذه الشخصية حيث لم يمكن الهاتف القيام بالكثير من المهام التي نعرفها في الهواتف الذكية مثل إلتقاط الصور وإرسال الرسائل والاستماع للموسيقى وكان أشبه بالهاتف الدمية.

المصدر