Call of Duty قد تعود إلى الحرب العالمية الثانية في الإصدار القادم

COD WWII

لا يخفى على أحد المنافسة الشرسة بين كلًا من لعبتي Battlefield من EA، وCall of Duty من Activision. فقد ظهر هذا جليًا على مدار السنوات الماضية بين اللعبتين، وفي إصدار هذا العام راهنت Call of Duty على المُستقبل في حين ذهبت Battlefield 1 إلى الحرب العالمية الأولى، وعلى ما يبدو فإنّ النجاح الذي تُحققه Battlefield سيدفع منافستها إلى تغيير خططها بعض الشيء.

فبدلًا من الاعتماد على قصة من المُستقبل في الإصدار القادم من Call of Duty، ظهرت بعض التقارير التي تُشير إلى نية Activision العودة إلى جذورها، وتحديدًا إلى الحرب العالمية الثانية حيث خرج أول إصدار من اللعبة بقصة من هذه الحقبة.

وحصلت قناة TheFamilyVideoGamers على يوتيوب على بعض الصور من أحد المصادر القريبة من فريق التطوير للعبة، وفيها تبدو اللعبة بعنوان Call of Duty: WWII في إشارة واضحة إلى الشائعات السابقة.

المصدر