آبل تنفي اختراقها وإمكانية حذف بيانات 300 مليون آيفون

نفت آبل الأخبار التي نشرت بالأمس عن مساومة مخترقين أتراك لحذف بيانات 300 مليون جهاز آيفون. وذكرت في تصريح لها أنه لم تتعرض أنظمتها ولا خدماتها بما فيها iCloud و Apple ID لأي خرق أمني.

وأضاف متحدث بإسم الشركة أن قائمة عناوين البريد الإلكتروني وكلمات المرور يبدو أنه تم الحصول عليها من خدمات طرف ثالث تم اختراقها.

وتحدثت المصادر بالأمس عن مجموعة قرصنة تركية تسمي نفسها “عائلة الجريمة التركية” قد تمكنت من سرقة بيانات حوالي 300 مليون حساب iCloud وتساوم آبل على المال للحصول عليها حيث تطلب 75 ألف دولار تدفع بالبتكوين أو بعملة Ethereum أو بطاقات إهداء آيتونز بقيمة 100 ألف تدفع قبل 7 ابريل المقبل.

وهددت مجموعة القرصنة أنها إن لم تحصل على المال المطلوب – وهو مبلغ زهيد للغاية أمام شركة عملاقة مثل آبل – في الموعد المحدد فإنها سوف تعيد تعيين حسابات iCloud وتمسح بيانات الهواتف المرتبطة بها عن بعد.

وتضاربت الأرقام حول ما بحوزة مجموعة القرصنة، حيث قال أحد عناصر المجموعة أن لديهم بيانات 559 مليون جهاز واكتفى آخر برقم 300 مليون، بكل الأحوال هناك مئات الملايين من المستخدمين الذين من المحتمل أن يتضرروا بهذه العملية.

وذكرت آبل أن إحدى خدمات الطرف الثالث التي من الممكن أن تكون قد اخترقت سابقاً وتسببت بتسريب بيانات الدخول هي الشبكة الاجتماعية لينكدإن التي تعرضت لإختراق عام 2012 حيث تتطابق الكثير من بيانات الدخول ( عناوين بريد الكتروني وكلمات مرور ) في قائمة مجموعة القرصنة مع البيانات التي نشرت بعد اختراق الشبكة الاجتماعية للأعمال.

وعرضت مجموعة القرصنة مقطع فيديو يظهر تمكنهم من الدخول إلى حساب إحدى مستخدمات آيفون وتصفح حساب iCloud الخاص بها بما فيه الصور الشخصية وإمكانية حذف محتوى الجهاز عن بعد. لم يظهر المقطع إتمام العملية بنجاح أم لا، لكن هذا الخيار كان موجوداً.

وكالعادة، قدمت آبل النصائح المعتادة بإستخدام كلمات مرور قوية وعدم استخدامها نفسها مع خدمات اخرى وتفعيل التحقق بخطوتين لزيادة أمان المستخدمين.

هل تستجيب آبل وتدفع الفدية البسيطة؟ أم أن ذلك سيفتح الباب أمام المزيد من الابتزاز مستقبلاً؟

المصدر