“هواوي” تعقد شراكة مع مجموعة الأنظمة الصناعية لتصنيع وحدات الطاقة الاحتياطية (UPS) في المملكة

بكين، الصين- 21 مارس 2017: عقدت شركة “هواوي تك إنفستمنت العربية السعودية المحدودة” ومجموعة الأنظمة الصناعية تحالفاً تجارياً تتبادل بموجبها “هواوي” ما تملكه من خبرات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات وخبرة تقنية وإمكانيات في التصنيع مع مجموعة الأنظمة الصناعية بهدف تصنيع وحدات الطاقة الاحتياطية (UPS) في السعودية.

وتأتي مذكرة التعاون في مجال التصنيع مع “هواوي” عقب الزيارة التي قام بها جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز إلى الصين حيث اتفقت السعودية والصين على تعزيز أواصر التعاون فيما بينهما في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بهدف تسريع خطى ابتكار المدن الذكية وتنفيذها في المملكة العربية السعودية بالانسجام مع رؤية السعودية 2030.

 

وفي معرض تعليقه على مذكرة التعاون هذه، صرّح السيد خالد عبدالكريم، الرئيس التنفيذي لمجموعة الأنظمة الصناعية، قائلاً: “تحتل مجموعتنا مكانة رائدة في تصنيع وتوريد التجهيزات الكهربائية والإلكتروميكانيكية والاتصالات وأجهزة القياس وعمليات التحليل في قطاعات سعودية متنوعة مثل قطاع الكهرباء والتعدين والنفط والغاز والبتروكيمياء والاتصالات. كما تلتزم مجموعة الأنظمة الصناعية بدعم عملائها لتحقيق التميز في عمليات التشغيل وتسعى دائماً إلى تصنيع منتجات مبتكرة وتقديم حلول تلبي احتياجات العملاء بطريقة تفوق توقعاتهم”. وأردف السيد خالد قائلاً: “سوف يتيح لنا التعاون مع شركة ‘هواوي’ العريقة فرصة الإيفاء بالتزامنا في توفير أفضل التقنيات المبتكرة.”

 

ويُعزى نجاح “هواوي” في إبرام شراكات عالمية متنوعة إلى الاهتمام الكبير الذي توليه إلى قسم الأبحاث والتطوير، الأمر الذي يشجع شركات مثل مجموعة الأنظمة الصناعية على التعاون مع شركةٍ تعتمد في صميم أعمالها على البحث والتطوير. من جانبه تحدّث السيد رمضان دينغ، الرئيس التنفيذي لشركة “هواوي تك إنفستمنت العربية السعودية المحدودة“، عن التزام الشركة قائلاً: ” تلتزم ‘هواوي’ وهي شركة سعودية بالكامل بدعم رؤية جلالة الملك وبرنامج التحول في السعودية”. وأردف السيد دينغ، قائلاً: “سوف يتيح هذا التعاون مع مجموعة الأنظمة الصناعية لتصنيع وحدات الطاقة الاحتياطية (UPS) في السعودية الفرصة أمام شركة ‘هواوي’ للإيفاء بالتزامها طويل الأمد في دعم مسيرة التحول الرقمي في المملكة”.

 

وكانت الشراكة قد وُقعت بين الجانبين على هامش “ملتقى الأعمال السعودي الصيني” الذي انعقد في 16 مارس الجاري بالتزامن مع زيارة جلالة الملك السعودي إلى الصين. ستقدم “هواوي” بموجب هذه الاتفاقية التقنيات والمواد وأعمال التدريب على عمليات التصنيع والإشراف إلى مجموعة الأنظمة الصناعية التابعة لشركة عبد الكريم القابضة، التي ستتولى بدورها مهمة تأسيس وإدارة معمل التصنيع. وستحمل وحدات الطاقة الاحتياطية (UPS) التي ستبنيها مجموعة الأنظمة الصناعية علامة وشعار المجموعة.

 

وكان “ملتقى الأعمال السعودي الصيني” قد أطلق أعماله تحت إشراف وزارة التجارة والاستثمار وبالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار في السعودية ومجلس الغرف السعودية وبدعم من شركة أرامكو السعودية. وافتتح المشرف العام على وكالة الوزارة للتجارة الخارجية، الأستاذ أحمد الحربي فعاليات هذا الملتقى يوم 16 مارس الجاري بحضور عددٍ من الوزراء في كلا البلدين. كما حظي هذا الملتقى بدعم مجلس الصين لتعزيز التجارة الدولية وهيئة تشجيع الاستثمار في وزارة التجارة الصينية.

 

الجدير بالذكر أن ملتقى الأعمال السعودي الصيني انطلق في هذا العام ليركز على رؤية السعودية 2030 وليسلط الضوء على دور القطاع الخاص في كلا البلدين في تنفيذ الرؤية السعودية و”مبادرة الحزام والطريق”. كما تضمّن جدول أعمال الملتقى مراسم توقيع مذكرات التعاون بين العديد من الشركات والهيئات في كل من السعودية والصين.