جهاز الألعاب الجديد Switch يحطم الأرقام القياسية في أمريكا

Switch

باعت شركة نينتندو من جهازها الجديد Switch في الولايات المتحدة خلال الأيام الأولى من إطلاقه أفضل من أي جهاز آخر أطلقته الشركة من قبل. ونتحدث هنا عن اليومين الأولين فقط من الإطلاق حيث يعبران عن قوة التسويق المسبقة للجهاز ورغبة المستخدمين بالحصول عليه سريعاً، وهو أداء أفضل مما فعله الجهاز في اليابان موطن الشركة.

لم تذكر نينتندو أية أرقام عن حجم المبيعات الدقيقة لكنه من الواضح يفوق على أي شيء آخر قدمته الشركة في أهم أسواق العالم. ولم يكن جهاز Switch الوحيد الذي يحقق النجاحات الكبيرة، بل أيضاً لعبة The Legend of Zelda: Breath of the Wild حيث تجاوزت مبيعاتها مبيعات الأسطورة Super Mario 64 لتكون اللعبة الأعلى مبيعاً عند إطلاقها.

وكانت نينتندو قد ذكرت للمستثمرين أنها تطمح للوصول بمبيعات Switch إلى مستوى مبيعات Wii حيث كانت قد باعت منه أكثر من 100 مليون جهاز وهذا الرقم بعيد حالياً بالطبع كون الجهاز قد أطلق في الأسواق مؤخراً لكن مع استمرار هذا النجاح الكبير في الإطلاق من الممكن تحقيقه. ونذكر أنه باعت 600 ألف جهاز Wii خلال ثمانية أيام فقط في أمريكا عند إطلاقه قبل 11 عاماً.

الملفت هنا أن جهاز Switch تم إطلاقه عالمياً في مارس وليس في موسم العطلات المعروف في نوفمبر حيث كانت تطلق الشركة أجهزتها – وكذلك الشركات الأخرى مثل سوني ومايكروسوفت – للإستفادة من زخم المشتريات الكبير في موسم عطلات نهاية السنة. بالتالي تحقيق Switch لنجاح في المبيعات ضمن موسم انخفاض الطلب له مؤشر مهم لايمكن تجاهله.

المصدر