“هواوي” تسلط الضوء على دور الثورة الرقمية في تطوير قطاع الأعمال وتستعرض فرص النمو في الأسواق الناشئة

برشلونة، إسبانيا – 1 مارس 2017: على هامش مشاركتها في معرض تقنية المعلومات والاتصالات الأضخم من نوعه في العالم، وبمشاركة وحضور أبرز الجهات المؤثرة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، استضافت “هواوي” منتدى الثورة الرقمية العالمية الذي سلط من خلاله خبراء الشركة الضوء على أهمية دور الثورة الرقمية في دفع عجلة تطوير قطاع الأعمال والمشاريع، واستعرض فرص النمو المختلفة في الأسواق الناشئة من خلال الاستفادة من آخر الحلول والتقنيات المبتكرة التي تنتجها صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات.

 

وشارك وليام شو، المدير التنفيذي لمجلس الإدارة ورئيس استراتيجية التسويق في “هواوي”، في المنتدى وألقى كلمة موجزة ركز خلالها على فرص النمو المتوفرة في الأسواق الناشئة، واستعرض دور قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وأكد وليام التزام “هواوي” بمتابعة العمل على إيجاد قيمة مضافة للمجتمعات من خلال التعاون مع مشغلين يدعمون جهودها الرامية لتحقيق أقصى استفادة من أصول الشبكات ونشر الشبكات المنزلية ذات النطاق العريض والرقمنة الداخلية وقيادة شبكات الاتصالات بما يعزز من تجربة المستخدم ويسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 

وعن فرص النمو في الأسواق الناشئة، تحدث السيد وليام قائلاً: “في حقبة تسيطر عليها الاتصالات بالكامل، لا شك أن البنى التحتية الرقمية تلعب دوراً هاماً في دعم التنمية الاقتصادية. وفي هذه الأثناء، تبدي الأسواق الناشئة استعداداً كبيراً للتحول نحو الاقتصاديات الرقمية. وقد أظهر ’مؤشر الاتصالات العالمي‘  (GCI) الذي أعدته ونشرته ‘هواوي’ في العام  2016 أن كل نقطة زيادة في هذا المؤشر يقابلها تحسن ملحوظ في قدرة الدولة على الابتكار بنسبة 2.2 بالمائة، وعلى المنافسة بنسبة 2.1 بالمائة وعلى الإنتاجية بنسبة 2.3 بالمائة. ويمتلك اليوم مشغلو الاتصالات فرصة غير مسبوقة للاستثمار في هذه الأسواق الناشئة بهدف الاستفادة من الإمكانيات الضخمة لقطاع تقنية الاتصالات والمعلومات والمناطق الجغرافية غير المستهدفة سابقاً واستراتيجيات تقنية المعلومات والاتصالات المعتمدة محلياً”.

 

كما استعرض خبراء “هواوي” مع المتخصصين في هذا القطاع أثر التواصل في نجاح الأعمال وحددوا العناصر الرئيسية والتوجهات المؤثرة على مسيرة تطوير التقنيات. ومن بين المواضيع التي طرحت على طاولة النقاش، برز موضوع ابتكار شبكة الجيل الخامس (5G) وطرق “هواوي” المفتوحة نحو مسيرة التنمية الجديدة وزيادة القيمة المضافة للشبكة وإحداث نقلة نوعية في العمليات. وجاءت جلسات النقاش هذه لتمنح المشغلين فرصة تبادل الآراء والخبرات بخصوص التحديات والاستراتيجيات وأفضل ممارسات الحلول الرقمية.

 

وعن متطلبات الثورة الرقمية، تحدّث الدكتور ليروي بليمجر، نائب رئيس قسم الخدمات التقنية العالمية في “هواوي”، قائلاً: “إن تجربة الطرق المفتوحة المتمثلة في الاستجابة الفورية والخدمات القائمة على الطلب والخدمات المتوفرة بالكامل عبر الإنترنت والخدمات الذاتية ‘DIY’ والخدمات الاجتماعية تشكل جزءاً لا يتجزأ من الثورة الرقمية. وإذا أردنا توفير هذه التجربة الفريدة فلا بد لنا من توفير الدعم لنظام التشغيل الآلي المرن وتطوير البنى التحتية للشبكات”.

 

وأثناء مشاركتها في إحدى دورات المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة، استعرضت “هواوي” في جناحها الرئيسي خطط التنمية ونماذج الأعمال وأحدث التطورات في مجالات رئيسية مثل “زيادة قيمة الشبكات” و”الحوسبة السحابية المتكاملة لدعم شبكة الجيل الخامس (5G)” و”العمليات الرقمية الذكية والمرنة” و”الخدمات الرقمية القائمة على الحوسبة السحابية” والتي تتضمن مجموعة واسعة من الحلول السحابية المتكاملة مثل حلول الحوسبة السحابية الرئيسية والشبكة اللاسلكية وحلول تحسين الشبكة وغيرها.

 

وكشفت “هواوي” عن جهاز استقبال شرائح شبكة الجيل الخامس (5G) الأول من نوعه في العالم خلال مشاركتها في منتدى الثورة الرقمية العالمية. وبتوفير القاعدة الرئيسية لجهاز 50GE المتوافق مع 100GE، يأتي جهاز استقبال شرائح الشبكة هذا ليتيح إمكانية عزل منفذ القنوات بالاعتماد على تقنية الإيثرنت المرنة بهدف ضمان المستوى الاستثنائي للخدمة.

 

وقبيل يوم واحد فقط من انعقاد المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة، كشفت “هواوي” عن أول الحلول الرئيسية لشبكة الجيل الخامس (5G) والمعروف باسم “سيرفيس أورينتد كور 2.0” (SOC 2.0) لدعم العمليات التجارية. كما أطلقت “هواوي” في المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة 2016 أول نموذج رئيسي عن شبكة الجيل الخامس (5G) في العالم والمعروف باسم (SOC 1.0) وأكدت رسمياً إطلاق تقنية الشرائح المتعددة للخدمة. ومن المنتظر أن تسهم حلول SOC 2.0 في الاستفادة من إمكانية شبكة الجيل الخامس (5G) التجارية وتتيح فرصة الوصول إلى جميع شبكات الجيل الخامس (5G) والخدمات المتوفرة عبرها. ويشار إلى أن هذه الحلول لن تسهم فقط في زيادة مستوى التواصل بين الأجهزة المختلفة للقطاعات المتنوعة فحسب بل ستوفر أيضاً الخدمات القائمة على الطلب لأهم القطاعات في البلاد.

 

كما حازت تقنية وظائف الشبكة الافتراضية (NFV) المقدمة من هواوي خلال المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة على ’جائزة أفضل تقنية مساعدة‘ وذلك تقدريراً لجهود الشركة في دعم مسيرة تنمية قطاع الاتصالات وتقية المعلومات، ضمن مجالات هيكلة وظائف الشبكة الافتراضية والتقنية والتطبيق العملي وعملية التحول إلى الحوسبة السحابية.

 

الجدير بالذكر أن “هواوي” تعاونت مع المركز الألماني لأبحاث النقل الجوي والفضاء  (DLR)للتأكد من إمكانية استخدام شبكة الجيل الخامس (5G) في القيادة الآلية للسيارات في ميونيخ وذلك قبيل المشاركة في المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة. وأظهرت النتائج إمكانية استخدام شبكة الجيل الخامس (5G) المزودة بتقنية V2X  “من السيارة لكل شيء  لتوفير اتصال موثوق بزمن وصول قياسي بهدف تجنب حوادث الاصطدام. وتعمل “هواوي” حالياً جنباً إلى جنب مع المركز الألماني لأبحاث النقل الجوي والفضاء  (DLR) للبحث في إمكانية تطبيق شبكة الجيل الخامس (5G) المزودة بتقنية V2X  “من السيارة لكل شيء”  وإجراء تجارب مشتركة أكثر تطوراً تبدأ من تحسين أجزاء شبكة الجيل الخامس (5G).