فيس بوك تعطي أهمية للتفاعلات أكثر من الإعجابات في ترتيب المنشورات

هذا اليوم كان متوقعاً منذ البداية، عندما أطلقت فيس بوك الإنفعالات كطريقة جديدة للتعبير عن رد الفعل حول المنشورات أكثر من مجرد الإعجاب، علمنا أنها ستستخدمها في تحسين تجربتنا، واليوم بدأت فيس بوك تعطي أولوية وأهمية أكبر لردود الفعل مقارنة بالإعجابات.

لاتقدم فيس بوك شيء إلا وتستفيد منه في تحسين تجربة المستخدم وجعله يقضي وقت أطول على المنصة. ولأن المشاعر كالحب ❤️ والغضب والحزن والدهشة أقوى من الإعجاب، فإنها ستدخل في ترتيب المنشورات ضمن آخر الأخبار.

بمعنى أن نوعية المنشورات أو الأصدقاء أو الصفحات التي تتفاعل معها بردود الفعل المتاحة غير الإعجاب، ستظهر لك منها أكثر ضمن آخر الأخبار بدلاً من الحالة السابقة التي كان زر الإعجاب هو المؤثر الأهم.

لايعني هذا التخلي عن زر الإعجاب 👍، لايزال زر التفاعل الافتراضي بجانب التفاعلات الأخرى. كما أن كل التفاعلات الأخرى لها نفس الوزن النسبي في التأثير بترتيب المنشورات وإعطاءها الأولوية.

الجدير بالذكر أن تفاعل الحب له الحصة الأكبر من استخدام شعب الفيس بوك حيث يسيطر لوحده على أكثر من نصف مرات التفاعلات. وكان يوم عيد الميلاد الماضي اليوم الأعلى نشاطاً في استخدام أزرار التفاعلات مقارنة بأي يوم آخر وبالطبع كان تفاعل الحب هو الأعلى استخداماً أيضاً.

الخلاصة، عندما تضع تفاعل ما على منشور، فكّر بأن هذا سيؤثر على نوعية المنشورات التي تعرض لك أكثر من غيرها.

المصدر