الناصر: STC تتجه لتفعيل تقنيات حديثة لتقديم أفضل خدمات الاتصالات

الرياض 27 فبراير 2017 م: دشنت مجموعة الاتصالات السعودية STC مشاركتها بالمؤتمر العالمي للجوال (MWC) ببرشلونة اليوم (الاثنين) بحضور رئيس مجلس إدارتها الدكتور عبدالله بن حسن العبدالقادر، وعدد من مسئوليها التنفيذين.

جناح STC المشارك في مؤتمر برشلونة

وتشارك الشركة بمعرض متكامل تستعرض من خلاله تطورها في مجال الاتصالات بالمملكة وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط، وتتطلع عن كثب على أفضل التجارب العالمية لعشرات الشركات الكبرى المشاركة بالمؤتمر، والمواكبة للتطور الكبير في عالم الرقمنة والاتصالات الحديثة، كما تعرض الشركة في الوقت نفسه توجهها لمواكبة رؤية المملكة العربية السعودية 2030، ونشرها لخدمات النطاق العريض للأفراد وقطاع الأعمال.

الاتصالات السعودية دشنت حضورها مع الشركات العالمية في مؤتمر برشلونة

وقال ناصر بن سليمان الناصر، نائب الرئيس الأعلى للتقنية والعمليات في STC،”توجهنا المستقبلي للتخلص التدريجي من التقنية النقالة القديمة من أجل تحسين الاستفادة من الترددات الطيفية الموجودة، بهدف تحقيق أقصى قدر من الكفاءة الطيفية لها، حيث أنه لا بد من العمل على ترحيل التقنيات التي نستخدمها إلى تقنيات فعالة، والحد من مجمل التعقيدات والتكاليف التشغيلية للشبكة، والتقنيات والخدمات .

العبدالقادر يتحدث مع النائب الأعلى للتقنية والعمليات في STC

واضاف، ان العديد من الشركات الاوروبية بدأت إعادة تصنيع ترددات الجيل الثالث 3G لشبكة 4G، ونحن كشركة رائدة بهذا المجال، حريصين على الاندماج مع جميع جوانب المجتمع والوفاء بالتزامنا بمواصلة تقديم أفضل خدمات الاتصالات لكافة الشرائح، ولذلك نتجه نحو إقرار إيقاف تشغيل شبكة الجيل الثالث  3Gفي 2022 قبل 2G، استناداً إلى الدراسات الداخلية لدينا، كون ان تقنية 2G توفر شبكة الخدمات الهاتفية الأساسية (مثل الصوت) لتلبية احتياجات شرائح اجتماعية محددة والذين عادة ما يتطلبون اتصال ولهذا السبب، تخطط الشركة نحو إعادة الصناعة وترحيل شبكة الجيل الثالث 3G الى 4G.

يذكر أن STC راعي ذهبي للمؤتمر الذي يُعد من أهم التظاهرات الدولية التي تحتضن صناع القرار وخبراء التقنيات الاتصالية الأكبر من نوعها في العالم.