القبض على رئيس شركة الهاتف الأرخص في العالم بسبب الاحتيال

Freedom 251

هل تتذكرون هاتف Freedom 251 الأرخص في العالم؟ حسنًا، تم القبض على مؤسس الشركة المُنتجة له بسبب الاحتيال على أحد متاجر التجزئة الذي دفع مبلغ يصل 45,000 دولار أمريكي، وبدلًا من الحصول على الهواتف المطلوبة وصلته رسائل تهديد بالقتل من مؤسس شركة Ringing Bells المُصنعة للهاتف.

وكانت الشركة الهندية ظهرت على الساحة في هذا الوقت تقريبًا من العام الماضي بفضل هاتف Freedom 251 الذي يبلغ سعره 4 دولار فقط ليُصبح بذلك الهاتف الأرخص سعرًا حول العالم، لكن الكثير من المستهلكين أصابتهم خيبة أمل كبيرة بسبب اختلاف التصميم النهائي للهاتف، وعدم وصول الكثير من الطلبات إلى مستحقيها، وبالرغم من كل هذه المشاكل استمرت الشركة الهندية في العمل، ثم أطلقت ستة هواتف ذكية أخرى بأسعار عادية.

لكن حتى بعد إطلاقها هواتف ذكية بأسعار عادية، استمرت الشركة في الاحتيال على العملاء، حيث قام متجر تجزئة هندي بطلب هواتف من الشركة بقيمة 45,000 دولار أمريكي لكن لم يصله منها إلّا عدد قليل فقط من الهواتف، وحتى هذه الهواتف بعضها لم يعمل كما هو مُفترض، وعندما حاول المتجر التواصل مع الشركة بشكل ودي وصلته تهديدات بالقتل من المؤسس والمدير التنفيذي، مما دفعه للجوء إلى القضاء.

وأخيرًا تم إلقاء القبض على مؤسس الشركة، وأتوقع أن يواجه تُهم تتضمن الاحتيال والتهديد بالقتل، وتنتهي قصة الهاتف الأرخص سعرًا في العالم.

الهند تصنع أرخص هاتف ذكي في العالم بسعر 4$ فقط

المصدر