ياهو لديها مشاكل جديدة مع فيريزون تؤدي إلى خفض سعر الاستحواذ

ياهو

أعلنت فيريزون في منتصف العام الماضي رسميًا عن بدء رواية صفقة استحواذها على ياهو. وبعد الكثير من المساومات على تسريب بيانات مستخدمي الشركة الأمريكية، وغيرها من الفضائح الأخرى؛ كانت الصفقة على وشك إلغاؤها. وعلى الرغم من أن الوضع معقد في الوقت الحالي، إلا أن فيريزون قررت خفض قيمة الصفقة من جديد.

ووفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال والمحللين المسؤولين عن العملية الانتقالية للاستحواذ – التي لا تزال قيد التنفيذ -، وُجِدَ أن هناك مساومات جديدة بناءً على الضعف الأمني الخاص بشركة ياهو.

يُشكِّل هذا الإطار خطرًا جديدًا على شراء ياهو، حيث اتفق الطرفين المعنيَّين في التفاوض على خفض سعر الشراء من 4.78 مليار إلى 4.48 مليار. والسبب أن موثوقية ياهو ليست كما كانت عليه من قبل. ووافقت الشركتان على تقسيم التكاليف التي تكبدتها بعد الكشف عن المخاوف الأمنية المتعلقة بياهو.

ويبدو أن مشكلة ياهو لم تصل إلى نهايتها بعد؛ لأن كلا الشركتين ستعمل على سد الثغرات الحالية. وعلى كل حال، إن حدث ذلك وكل شيء أصبح على ما يُرام؛ من المفترض أن تكتمل الصفقة بحلول منتصف 2017.

المصدر: Phandroid