النساء في أوبر تُعاني من التمييز الجنسي

تطبيق أوبر

كل فترة زمنية قريبة نقرأ تقرير هنا أو هناك عن التمييز الجنسي في شركات وادي السليكون التقنية، وهذه المرة الضحية مُهندسة تعمل في شركة أوبر الشهيرة للمواصلات، حيث نشرت Susan Fowler عبر مدونتها الشخصية مقال مُطوّل عن الإساءات التي تعرضت لها أثناء فترة عملها في أوبر قبل أن تترك العمل هناك في ديسمبر الماضي.

طبقًا لسوزان، تعرضت المهندسة من اليوم الأول للتحرش الجنسي من مديرها المباشر في العمل، حيث بدأ بالحديث عن مغامراته العاطفية ودعاها بشكل واضح وصريح لممارسة الجنس على برنامج المحادثات الخاص بالشركة، وعند تقدمها بشكوى إلى قسم الموارد البشرية في الشركة كان الرد بأنّ الشركة لن تشعر بالراحة لإعطاؤه ما يزيد على التحذير، وتم منحها الاختيار ما بين ترك فريق العمل خاصتها، أو الاستمرار في عملها.

كما أشارت سوزان في جزء آخر من مقالها إلى أنّ أحد المدراء قام بوعد الفريق بمجموعة من السترات الجلدية، وفي الدقيقة الأخيرة قام بإلغاء طلب السُترات للنساء العاملين بالفريق وعددهم 6 فقط في حين حصل 120 مهندس ذكر على السترات الموعودة، في تمييز واضح.

من جانبه، جاء رد المدير التنفيذي للشركة Travis Kalanick سريعًا، حيث أرسل إلى موقع ذا فيرج قائلًا بأنّ تحقيقًا سيتم فتحه في المسألة، كما وعد بأن يطرد أي شخص يثبت تورطه في هذه القضية.

المصدر