“هواوي” استراتيجتها لبناء عالم أكثر تواصلاً قبيل انطلاق المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة 2017 في إسبانيا

لندن- 19 فبراير 2017: قبيل انطلاق المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة 2017، عقدت “هواوي” اليوم مؤتمراً صحفياً موجزاً في لندن أشار خلاله السيد زو زهيلي، رئيس مجموعة أعمال “هواوي كارير” لشبكات الاتصالات أننا نقترب أكثر فأكثر من بناء عالمم أكثر تواصلاً. وأكد السيد زهيلي التزام “هواوي” بالعمل جنباً إلى جنب مع المشغلين بما يمكنهم من إحداث ثورتهم الرقمية وإدارة أعمالهم بنجاح ويتيح للجميع فرصة تحقيق التنمية القائمة على القيمة.

وتحدّث السيد زو خلال هذا المؤتمر، قائلاً: “بحلول العام 2025، سيبلغ عدد شبكات الاتصالات في العالم 100 مليار شبكة وسوف تعتمد 85% من التطبيقات الخاصة بالشركات على تقنيات الحوسبة السحابية. أما الخدمات السحابية، فسوف يتم الاعتماد عليها من قبل جميع الشركات، الأمر الذي سيزيد من معدل استخدام تقنيات الذكاء الصناعي بنسبة تفوق 20%. فعندما يتحول العالم إلى عالم أكثر تواصلاً، سوف تتمكن القطاعات التي نجحت في إحداث ثورتها الرقمية من طرح فرص غير محدودة. ولا يمكننا الآن أن نقدّر حجم الفرص الهائلة التي ستوفرها هذه القطاعات”.

وأوضح السيد زو أن الاستراتيجية المتبعة من قبل مشغلي الاتصالات في مختلف أرجاء العالم تشهد تغيير كبير وتتحول من استراتيجية “قائمة على الاستثمارات” إلى استراتيجية “قائمة على القيمة”. ويبدي مشغلو الاتصالات اليوم المزيد من الاهتمام بتجربة المستخدم والخدمات كما يسعون إلى منح المستخدم قيمة إضافية من خلال توفير  مزايا تنافسية. وبدورها، تلتزم “هواوي” بتقديم كامل دعمها إلى مشغلي الاتصالات بهدف المضي قدماً في مسيرة التنمية الجديدة والحصول على عائدات أفضل من الاستثمارات وتحسين كفاءة التشغيل.

من جانبه، تحدث كين وانغ، رئيس التسويق العالمي ومبيعات الحلول في مجموعة أعمال “هواوي كارير” لشبكات الاتصالات، قائلاً: “سوف تتعاون ’هواوي‘ مع المشغلين لتشجعيهم على اعتماد الطرق المفتوحة القائمة على القيمة في مسيرة التنمية الجديدة”. كما أشار السيد وانغ أن المشغلين سيكونون على موعد مع حقبة يبرز فيها “الفيديو كخدمة أساسية” وسوف تتمكن القطاعات التي نجحت في إحداث ثورتها الرقمية من طرح فرص مميزة أمام المشغلين تصل قيمتها إلى تريليون دولار. ومع تحول الفيديو إلى خدمة رئيسية بالنسبة للمشغلين، سوف تشهد خدمات الفيديو المقدمة في مجال الترفيه والاتصالات والعمل نمواً متسارعاً. وفي ظل هذه التطورات،

هذا وتلتزم “هواوي” بتوفير حلول شاملة للشركات وباكتشاف نماذج أعمال جديدة. كما تأمل الشركة أن تتمكن من تحقيق تنمية جديدة في عصر الفيديو بمساعدة مشغلي الاتصالات. كما ستقدم “هواوي” كامل دعمها للمشغلين بهدف دعم القطاعات الرئيسية لإحداث ثورتها الرقمية وتوفير خدمات سحابية إلى العملاء من الشركات والحكومات في مجالاتٍ مثل الحوسبة السحابية والتخزين والشبكات وتقنية “إنترنت الأشياء” والفيديو. فالهدف النهائي يتمثل في تمكين المشغلين من توسيع نطاق أعمالهم والوصول إلى أسواق جديدة تزيد من أرباحهم.

وأوضح وانغ أن قيمة أصول الشبكات المتوفرة لدى أكثر من 400 مشغل في العالم تبلغ تريليونات من الدولارات الأمريكية. وتعتزم “هواوي” التعاون مع العملاء بهدف زيادة قيمة الشبكة ودعم أصولها القائمة لزيادة قيمة الإيرادات وتحسين كفاءة الشبكة. ولن يتحقق ذلك إلا من خلال التعاون مع أهم العملاء المالكين للقيمة العالية وتوسيع نطاق الخدمات ذات القيمة العالية وكذلك بناء الشبكات ذات القيمة العالية.

وأكد السيد وانغ أن “هواوي” ملتزمة بتطوير الحلول السحابية المتكاملة بهدف دعم الثورة الرقمية وتمكين المشغلين من إدارة أعمالهم بنجاح. وستواصل “هواوي” جهودها الرامية إلى تطوير الاستراتيجية السحابية المتكاملة من خلال دعم موارد الأجهزة وبنية البرامج الموزعة والعمليات الآلية بالكامل. وعلى هامش انطلاق المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة 2017، تعتزم “هواوي” الكشف عن العديد من الحلول السحابية بالكامل نذكر منها “كلاود إير”/”كلاود ران” و”كلاود فان” و”كلاود ميترو” و”كلاود إي بيه إن”. ومن خلال طرح هذه الحلول، تسعى “هواوي” إلى مساعدة المشغلين في منح المستخدم تجربة “الطرق” المتمثلة في الاستجابة الفورية والخدمات القائمة على الطلب والخدمات المتوفرة بالكامل عبر الإنترنت والخدمات الذاتية “DIY” والخدمات الاجتماعية.

وعن الجهود التي بذلتها “هواوي”، أوضح السيد وانغ أن الشركة نجحت في التحول إلى شركة رائدة عالمياً في توفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات بفضل ما بذلته من جهود على مر 30 عاماً ماضياً وما خصصته من استثمارات لدعم الابتكارات التقنية. ويسر “هواوي” العمل جنباً إلى جنب مع المشغلين بهدف تشكيل تحالفات مع الشركات والقطاعات والمجتمعات ذات المصادر المفتوحة ومطوري الأنظمة الإيكولوجية الشاملة. ومن خلال توطيد علاقات التعاون مع هذه الجهات، تسعى “هواوي” إلى بناء نظام إيكولوجي شامل وقوي ومفتوح وتعاوني يتيح للجميع فرصة تحقيق النجاح المشترك.

الجدير بالذكر أن المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة 2017 سوف ينطلق من مدينة برشلونة الإسبانية اعتباراً من 27 فبراير وحتى 2 مارس. وأثناء مشاركتها في المؤتمر، تعتزم “هواوي” إلقاء كلمات موجزة واستضافة منتديات حوارية عديدة والمشاركة في مجموعة الأنشطة الأخرى تحت شعار “الطرق المفتوحة لبناء عالم أكثر تواصلاً وتحقيق التنمية الجديدة”. كما تأمل الشركة إجراء نقاشات عديدة مع أبرز الجهات المؤثرة في مختلف القطاعات بهدف إيجاد الطرق الكفيلة بتحقيق تنمية جديدة قائمة على القيمة. ومن المنتظر أن تستعرض “هواوي” في هذا المؤتمر أحدث منتجاتها وحلولها المقدمة بالتعاون مع شركائها وأن تقدم العروض المتنوعة.

تفضلوا بزيارة “هواوي” في الجناح رقم 1J50  في فيرا جران في الصالة 1 والجناح رقم 3130في الصالة 3 والصالة رقم 4 في منطقة معارض مدينة الابتكار. لمزيدٍ من المعلومات، يرجى زيارة الرابط: http://www.huawei.com/en/events/mwc/2017/.