قصة مشروعي: من رحم المعاناة يولد النجاح

بعد تخرجي من كلية علوم الحاسوب قسم نظم المعلومات ألتحقت بوظيفة لدى شركة مرموقة تعمل في قطاع تكنولجيا الاتصالات وفي ذات يوم وانا بطريقي الى العمل في الصباح الباكر مررت على احدى الشوارع العامة في العاصمة صنعاء ،فلاحظت احتشاد كبير من العمال وهذا العدد يتضاعف يوماً بعد يوم فكان هذا المنظر يؤلمني مما يدل على أرتفاع سريع ومخيف في معدل البطالة في اليمن في الوضع الراهن أيضاً كون ان ليس هناك إهتمام من ذوي النفوذ والمصلحة لإتخاذ الإجراءات اللازمة لإيجاد حلول مبتكرة للمساهمة في التقليل من ارتفاع البطالة لهذه الفئة المُهمشة وتحسين معيشتهم. فعزمت على ان أجد حل او أساهم في المساعدة لهذه الفئة المهمشة في المجتمع على إيجاد حلول وفرص عمل تربطهم بشريحة واسعة من العملاء وأصحاب العمل لتحسين الدخل اليومي لهم.




ففي أواخر الربع الاخير من سنة 2014 أقيمت مسابقة بلوك ون للمشاريع الخلاقة الريادية  برعاية السفارة الأمريكية في اليمن وإنضممنا بفكرة مشروع انامهني.كوم وحصلنا على المركز الأول في المسابقة وألتحقنا بمسرعة الأعمال بلوك ون وقمنا بتطوير الفكرة الى نموذج مصغر حتى تم تدشين الموقع رسمياً في منتصف 2015 شهر مايو في بؤرة تصاعد وتهدور الأوضاع السياسية في اليمن حيث وكان خيار الكثير من الشركات العملاقة والصغيرة في اليمن سواء إغلاق مكاتبهم او تسريح موظيفهم للتكييف مع وضع الأزمة الخانقة في اليمن، فبعزيمة وروح فريق العمل المثابرة كان الخيار الوحيد هو المواصلة في العمل وتطوير منصة انامهني.كوم وإيجاد حلول للمواصلة والتكييف مع الأزمة وبحمد وعون الله حققت منصة انامهني.كوم إنجازات متواضعة في توفير فرص عمل للمهنيين، ففي نهاية 2015 شهر اكتوبر اطلقنا النسخة التجريبية من تطبيق انامهني.كوم

وكذا حصلت منصة انامهني.كوم على فرصة المشاركة في الذكرة السنوية للإتحاد الدولي (ITU) في سويسرا بمرور 50 عام بعد الـ 100 ضمن كأحد 150 مشروع مُلهم حول العالم.

منذ بداية  تأزم الوضع الإقتصادي والسياسي وإنذلاع فتيل الحرب في اليمن قبل عامين ومازالت مستمرة حتى هذه اللحظة! يشهد السوق اليمني إنطلاقاً مُبشراً للمشاريع التقنية الريادية الناشئة التي انطلق من رحم معاناة هذه الأزمة مشروع منصة انامهني.كوم التي بدأت في مساعدة المهنيين العاطلين بتوفير فرص عمل عبر ربطهم بأصحاب عمل من شركات وأفراد بقيادة شباب طموح يسعى للإبتكار والإزدهار..

ففي 1 مايو احتلفت المنصة بعيد العمال وهذا فيديو تعريفي، وايضا فيديو تعريفي عن رأي المستخدمين والمهنيين.

فمنذ إطلاق منصة انامهني.كوم 5/5/2015 وفرت المنصة اكثر من 797 فرصة عمل مهنية لأكثر من 2500 طلب كما ان المنصة تعتبر الاولى من نوعها في الربط بين المهنيين والحرفيين وأصحاب العمل في اليمن ففي سنة 2016 ولدت المنصة فرص عمل بقيمة  اكثر من 14,000 دولار بما يعادل أكثر من 4,000,000 مليون ريال يمني، فمن جانب المسؤولية الإجتماعية لدى منصة انامهني.كوم شراكة قوية مع بعض منظمات المجتمع الدولي في اليمن وتعمل على تدريب المهنيين الشباب في صقل المهارات وممارسة العمل المهني حيث وقامت المنصة بتدريب اكثر من 317 مهني في عدة مجالات مهني.

رسالة الى فريق العمل:

فشكر خاص لفريق عملي المثابر لنجاح منصة انامهني.كوم أبدأهم بـ (ياسمين الخياط، سلوى المُليكي، سمية ملهي، أسامة الشامي، ماهر الرحومي) من هُنا من منبر عالم التقنية أحييكم وأهدي لكم أطيب التحايا والشكر والعرفان فلولاكم لما كان هذا النجاح لمنصة انامهني.كوم لولا مثابرتكم وعزيمتكم القوية .. محبكم سعيد الفقيه.

موقع أنا مهني: http://www.anamehani.com/