جارتنر: نمو مبيعات الطائرات بدون طيار العالمية في 2017 بنسبة 34% بمجموع 6 مليار دولار

طائرة بدون طيار Drones

من الواضح أن تصنيع الطائرات بدون طيار للاستخدام الشخصي والتجاري ينمو بوتيرةٍ سريعة. ووفقًا لمؤسسة جارتنر، فإنها تتوقع إنتاج حوالي 3 مليون طائرة بدون طيار على مدار عام 2017، أي بزيادة قدرها 39% مقارنة مع العام الماضي.




ستنمو أيضًا الإيرادات من بيع هذه الطائرات بنسبة 34%، مما يبلغ مجموعها أكثر من 6 مليار دولار هذا العام، التي من الممكن أن تصل إلى 11.2 مليار دولار بحلول عام 2020.

وعلى الرغم من أن قطاع الاستخدام المدني – الشخصي والتجاري – يخضع لمختلف اللوائح الحكومية، لم تتراجع شعبية الطائرات بدون طيار في هذا القطاع. وترى شركة الاستشارات أن الاستخدام الشخصي لهذا النوع من الطائرات تستمر نمو شعبيته، باعتبارها امتدادًا لمميزات الهواتف الذكية والربط بينهما كأحد أشكال الترفيه المختلفة.

لكن بالنسبة لسوق الطائرات للاستخدام التجاري فهو أقل من ذلك بكثير، ومتوسط سعر الطائرات بدون طيار فيه أعلى بالمقارنة مع طائرات الاستخدام الشخصي. ومع زيادة الدول التي تدرج لوائح وقوانين تدعم استخدامها في نطاقها الجوّي؛ يُعدُّ ذلك من الأمور التي ستحقق الاستقرار لهذا السوق، والسماح للشركات في استخدام الطائرات بدون طيار في شتى أنواع المجالات الصناعية.

وأوضح جيرالد فان هوي – محلل في جارتنر – أن التطورات الحديثة في مجال التكنولوجيا يكسر الحواجز التي كانت تستخدم فيها الطائرات بدون طيار من قبل، مما يجعلها قابلة للاستخدام في مهامٍ جديدة مثل المراقبة، ورسم الخرائط ثلاثية الأبعاد، وغيرها من المجالات الأخرى.

أشارت جارتنر أيضًا إلى أن الطائرات بدون طيار المُعَدَّة لتسليم الطلبات حاليًا في مرحلة الاختبار مِنْ قِبَلِ العديد من شركات التكنولوجيا؛ لأنه من المتوقع أن تصبح عاملًا رئيسيًا في التسليم خلال السنوات المقبلة، لكن تظل مرحلة إثبات كفاءتها بجدارة واحتساب تكاليفها والتسليم للعميل الواحد والعائد على الاستثمار أمر يحتاج إلى المزيد المراجعة.

المصدر: ReadITQuick