“لينكدإن” تكشف عن أكثر الكلمات الشائعة في الملفات المهنية في المملكة العربية السعودية

المملكة العربية السعودية، 6 فبراير 2017–  أصدرت “لينكدإن” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت رمز LNKD)، أكبر شبكة مهنيين على الإنترنت في العالم، لائحة بأكثر الكلمات الشائعة المفرطة الاستخدام في المملكة العربية السعودية. وللسنة السادسة على التوالي جرى تحليل ملايين الملفات حول العالم والكشف عن أكثر 10 كلمات شاع استخدامها في الشهور الـ12 الماضية، إذ تسعى “لينكدإن” إلى تشجيع المهنيين الطموحين على تجنّب استخدام هذه الكلمات الشائعة لدى تقدّمهم بطلبات توظيف إن أرادوا أن تلاحظهم الجهات المعنية.

وقد تصدّرت كلمة “القيادة” في المملكة العربية السعودية اللائحة فيما تراجعت كلمة “متخصص” لتحتلّ المركز الثاني. أما كلمة “خبير” فهي ثالث أكثر الكلمات الشائعة استخداماً في المملكة على شبكة “لينكدإن”. هذا وكمّلت كلمتا “ممتاز” و”معتمد” لائحة الكلمات الشائعة الخمس الأكثر استخداماً إذ احتلّتا على التوالي المركزين الرابع والخامس.

وكانت كلمة “متخصّص” الكلمة الشائعة الأكثر استخداماً هذه السنة على شبكة “لينكدإن”.

أما أكثر عشر كلمات شيوعاً في المملكة العربية السعودية فهي التالية:

  • القيادة
  • متخصص
  • خبير
  • ممتاز
  • معتمد
  • مسؤول
  • متمرّس
  • استراتيجي
  • ناجح
  • ديناميكي

 

في هذا الإطار، قالت ندى عنان، مدير قسم التسويق والعلاقات العامة في “لينكدإن” الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “حلّ العام 2017 وقد آن الأوان للبدء بتجربة جديدة أكانت إيجاد عمل جديد، أو بناء علامتكم التجارية المهنية الخاصة، أو اكتساب معارف جديدة، أو حتى إرشاد الآخرين. فلستم لوحدكم إن كنتم تفكرون في خوض مسيرة مهنية جديدة أو تحدٍ. يشكّل هذا الأسبوع الفترة الأكثر ازدحاماً من العام لتحديث ملفكم على “لينكدإن”. ونحن ننشر لائحتنا السنوية بالكلمات الشائعة التي يجب تفادي استخدامها لمساعدة المهنيين على البروز والتميّز عن سواهم. فعلى غرار سائر مجالات الحياة، إن كنتم مستعدين لقضاء وقت وبذل مجهود في إجراء تغييرات بسيطة على ملفكم، ستجنون فوائد كثيرة في المقابل. ليس عليكم سوى البدء.”

هذا وتعاونت “لينكدإن” مع الكاتب الناجح كريستوفر ستانفورد الذي يخنص بكتابة السير الشخصية والذي اعتاد التعبير بدقة عن إنجازات الآخرين.

وقال في هذا الإطار: “تعكس اللغة التي نستخدمها شخصيتنا إلى حد كبير. لذا من المهم اختيار الكلمات بعناية، لا سيما في سياق مهنيّ. فغالباً ما نختبئ خلف كلمات شائعة لا معنى لها، رغبةً منا في إبقاء الأمور بسيطة، أو لأننا لا نشعر بالثقة الكافية للحديث عن إنجازاتنا المهنية. لكن يمكنكم من خلال تغييرات بسيطة أن تبدأوا باستخدام لغة تعكس فعلاً ما يجعلكم أفراداً متميزين.”

وقدّم كريستوفر ستانفورد النصائح التالية لمن يرغبون في تحسين ملفّهم على “لينكدإن” هذه السنة:

  1. انتبهوا للغة التي تستخدمونها

فقرة الموجز في ملفّكم هي من أول ما ينظر إليه الآخرون، لذا من الضروريّ إتقانها. تريدون من القارئ أن يعرف المزيد عنكم لذا ابدأوا بذكر أمر ملفت. ويمكنكم فعل هذا من خلال جمل محددة، أو رواية قصة، أو حتى استخدام علامات الوقف بذكاء. لا تترددوا في البدء بجملة قصيرة مثل “الموسيقى هي حبي الأول”. ففي نهاية المطاف، لا بدّ لكم من مراعاة متطلبات القارئ أو العميل على الدوام.

  1. كونوا صريحين

غالباً ما يميل الشخص إلى التحدث بصيغة الغائب عن حياته المهنية، لكن لا تفعلوا. فهذه الصيغة غير شخصية ولا تجذب القارئ. استخدموا نبرة مهنية وليكن كلامكم مباشراً وصريحاً عند التحدث عن إنجازاتكم. لا تختبئوا خلف الكلمات الشائعة أو التعابير الرنانة، ولا تترددوا في الوقت ذاته في إضافة شخصية إلى لغتكم. فهذه طريقة ممتازة تعكس طباعكم الحقيقية.

  1. استفيدوا قدر الإمكان من خبرتكم

اذكروا وظائفكم السابقة ذات الصلة وصفوا ما كنتم تفعلونه بلغة بسيطة بحيث يفهم الآخرون “قصة عملكم”. فالملف المكتمل يدلّ على شخص شامل المهارات.

  1. أثبتوا إنجازاتكم ولا تكتفوا بذكرها

تكتسب اللغة أهمية بقدر ذكر أمثلة حقيقية عن أعمالكم. فبدل استخدام كلمات شائعة مثل “استراتيجي”، أثبتوا الأمر من خلال تحميلكم عروضاً أو مشاريع ذات صلة. فهذه الأمور الشخصية تساهم في تكوين صورة عن مهاراتكم المميزة وخلفيتكم الفريدة من نوعها، أكانت صورة من إطلاق حملة كبيرة أو مدوّنة تكتبونها في أوقات فراغكم.

شاركوا في الحديث على “لينكدإن”، وتويتر، وإنستغرام من خلال هاشتاغ #StartSomething.