حوالي مئة شركة تقنية أمريكية تتعاون معاً ضد قانون حظر الهجرة

ترامب حظر هجرة

تقدمت مجموعة ضخمة من الشركات التقنية الأمريكية تضم بينها كبار الأسماء بإحتجاج قانوني يدعم القضية المرفوعة ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص الأمر التنفيذي الخاص بمنع دخول المهاجرين من سبعة دول.

وضمّ التحالف شركات إنتل، قوقل، مايكروسوفت، آبل وغيرها بمجموع 97 شركة ترى أن الأمر التنفيذي يتجاهل مبادئ المساواة والإنفتاح التي تقوم عليها الولايات المتحدة، والأهم أنه يضر بشكل بالغ مصالح الأعمال الأمريكية وبالتالي الإبتكار والنمو نظراً لأن قسم كبير من تقنيات ومنتجات وخدمات هذه الشركات طورها بالأساس مهاجرون من دول أخرى.

وأقر القاضي James Robart منع تنفيذ قرار الرئيس الأمريكي فورياً بالتالي رفع الحظر عن دخول المهاجرين من الجنسيات موضوع القرار. وأوضحت وزارة الأمن الداخلي أنها ستعود لإجراءاتها الأمنية السابقة .

إنها معركة قضائية طويلة بين إدارة الرئيس ترامب والشعب الأمريكي حيث طلبت وزارة العدل استئناف قرار المنع الجديد، وكذلك انتقد الرئيس ترامب القاضي الذي تسبب بتعطيل قراره بعدة تغريدات نشرها على تويتر

ولو طبق قرار حظر المهاجرين الجديد فإنه سيصعب على الشركات التقنية الأمريكية توظيف بعض أهم العاملين لديها من الجنسيات التي يشملها الحظر فضلاً عن التكاليف العالية المرتبطة بذلك.

وبحسب رسالة الاعتراض من تحالف الشركات فإن حظر الرئيس دخول المهاجرين سيعطل الأعمال الجارية ويهدد قدرة الشركات على جذب المواهب للعمل لديها وكذلك الأعمال والاستثمارات في الولايات المتحدة.

وكانت عدة شركات أمريكية بما فيها قوقل ومايكروسوفت قد طالبت موظفيها المتواجدين خارج الولايات المتحدة ومن الجنسيات المتضررة بقرار الحظر الإسراع والعودة إلى داخل البلاد في أسرع وقت ممكن تجنباً لتنفيذ القرار بحقهم ومنع إدخالهم على الرغم من حصولهم على تأشيرة دخول صالحة.

المثير للإهتمام أن بعض الشركات مثل أوبر وأمازون كانت غائبة عن الاحتجاج القانوني نظراً لعمل رؤساء تلك الشركات كمستشارين للرئيس.

المصدر