تغييرات كبيرة في إدارة شركة سامسونج بعد الفضائح الأخيرة

النصف الثاني من العام المنصرم 2016 كان أسوداً بما تعنيه الكلمة على شركة سامسونج ، فضلاً عن كارثة جالكسي نوت 7 تورطت الشركة أيضاً في فضائح فساد أدت في النهاية إلى إقالة رئيسة البلاد بارك جيون هاي .

أبعاد تلك القضايا مستمرة فبعد أن تم إطلاق سراح جاي واي لي المشتبه به الرئيسي في فضيحة الرشوة ، أعلنت الشركة اليوم عن تغييرات كبيرة في استراتيجية إدارة أعمالها .

أول القرارات كانت الإنسحاب من لوبي النخبة و عضوية إتحاد الصناعات في كوريا أحد أكبر المنظمات في كوريا حيث تم الاعلان رسمياً عن إنسحاب سامسونج للالكترونيات ومن المتوقع أن تنسحب كافة الشركات المرتبطة بسامسونج من المنظمة ايضاً .

قررت سامسونج ايضاً حل مكتب الاستراتيجية الخاص بالشركة والمكون من 200 موظف هم نخبة موظفين الشركة الذين يقدمون الاستشارات والتحليلات اللازمة للعائلة المالكة .

المصدر