سامسونج تدرس فكرة فتح مصنع لها في أمريكا

يبدو أن سياسات دونالد ترامب الجديدة بعد أن تولَّى حكومة الولايات المتحدة الأمريكية قد بدأت تخيف بعض الشركات التقنية. وللتقليل من الآثار المترتبة على الضرائب التي ستطرح على الواردات، بدأت شركة سامسونج في دراسة فكرة فتح مصنع لها في أمريكا.

قد تظنون أن الأمر سيتعلق بقطاع الهواتف الذكية والإلكترونيات، لكن تشير المصادر إلى أن العملاقة الكورية تتطلَّع لتبدأ أولًا بالتركيز على قسم الأجهزة المنزلية.

ولا أحد يدري كيف أو متى تنوي الشركة طرح استثمارها الجديد على الأراضي الأمريكية. وكشف المصدر أنه ليس بإمكانه إعطاء المزيد من المعلومات، كما فضَّلَ أن يظل مجهول الهوية.

بالإضافة إلى ذلك، تجنَّبت سامسونج التعليق على أي خطط لها متعلقة بالقوانين الجديدة للرئيس الأمريكي، لكنها يمكننا توقع ما الذي قد تفعله سامسونج عندما نعرف أنها ضخت في مصنع للمعالجات في تكساس ما بلغت قيمته نحو 17 مليار دولار.

وذكرت الشركة لرويترز عبر البريد الإلكتروني، “سنواصل تقييم أية احتياجات استثمارية جديدة في الولايات المتحدة، مما يساعدنا على تقديم خدمة أفضل لعملائنا”. ولا ننس أن ترامب هو الآخر قد شكر سامسونج في تغريدةٍ على حسابه الرسمي بموقع تويتر.

المصدر: Reuters