أبل تقوم بتطوير معالج ARM لخفض استهلاك الطاقة بأجهزة ماك المقبلة

حواسب ماك

كشفت مصادر أن أبل تعمل على تطوير معالج خاص بها، الذي من شأنه أن يتم إدراجه بأجهزة ماك بوك برو الجديدة، بحيث يعمل على تقليل استهلاك الطاقة.

يحمل المعالج حاليًا اسمًا رمزيًا وهو “تي 310″، ويعمل على تسهيل إدارة المهام التي تتطلب القليل من الطاقة، ومنح المعالج الرئيسي – معالج إنتل – بعض الراحة.

ويشير المصدر أن أجهزة ماك بوك برو التي سيتم إطلاقها هذا العام ستحمل تلك الميزة، مما يسمح لمستخدميها استخدام المعالج الجديد لإدارة المهام الخفيفة، كاستقبال رسائل البريد الإلكتروني، وتثبيت بعض التحديثات، ومزامنة التقويمات، في حين أن المعالج الرئيسي للكمبيوتر في وضع الغفوة.

قد يبدو لأول وهلة أن تطوير مثل هذا المعالج يعني الرحيل البطيء لأبل عن معالجات إنتل، لكن من الصعب حدوث ذلك على الأقل في الوقت الحالي. لكن إن ركزت أبل على تطوير تلك الميزة؛ فهذا يؤكد أنها ستستقلّ عن إنتل عاجلًا أو آجلًا، بينما نجد الأخيرة تكافح من أجل الحفاظ على شراكتها مع أبل وإنتاج معالجات بكفاءة عالية لأجهزة ماك.

المصدر: Bloomberg