مبيعات آيفون أبل تفوق مبيعات هواتف سامسونج في الربع الأخير – تحليلات

كشفت أبل مؤخرًا عن نتائجها المالية، وفيها تبيَّنَ أن النجم الحقيقي وراء زيادة إيرادات الربع الأخير هو الآيفون. ويبدو أن هاتف أبل لم يزيد من الرصيد البنكي للشركة فحسب، بل وفقًا للتحليلات، فإنه تفوق أيضًا على مبيعات سامسونج في سوق الهواتف الذكية.

قامت شركة التحليلات “استراتيجي أنالاتيكس Strategy Analytics” بعقد مقارنة بين مبيعات كلا الشركتين، واتضح من النتائج أن أبل باعت نحو 78.3 مليون آيفون في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، وهو ما يعني أكثر من سامسونج بنحو 800 ألف هاتف. وعليه بلغت نسبة أبل من سوق الهواتف الذكية 17.8%، في حين وصلت نسبة العملاقة الكورية 17.7% مع 77.5 مليون هاتف مُباع.

وعلى الرغم من أن الخبر يَسُرُّ أبل، لكن أشارت شركة التحليلات إلى أن هذا التجاوز لم يكن مُمْكنا إلا بسبب مشاكل سامسونج مع جالاكسي نوت 7، مما أدى إلى أن كثير من الناس فقدوا ثقتهم في سامسونج، وقرروا تبديل هواتفهم إلى الآيفون. وكانت تلك الخطوة صارخة، خاصة في الأسواق الناشئة، وبالأخص في الصين؛ لأن مشكلة النوت تسببت في زيادة اهتمام المستخدمين هناك بهواتف أبل.

لذلك فإن هذا التوقيت وتلك الظروف أتت في مصلحة أبل، ولا تعتمد الشركة على ذلك لأن التوقعات تشير إلى جلب بعض المميزات المُبتَكَرَة إلى آيفون 8. وعلى الجانب الآخر، تراهن سامسونج على هاتف جالاكسي إس 8، الذي أصبح على عاتقه مهمة حذف الفكرة السيئة في أذهن الناس، واستعادة ثقتهم من جديد.

وعلى كل حال، سواء أبل أو سامسونج، لا يهم من الرابح النهائي فيها؛ طالما أن سبب الحرب هو نيل رضا المستهلكين، الذين عليهم بدورهم التمييز بين الرضا وتفضيل هاتف على آخر، وبين منح الولاء الكامل لشركة منهما، أليس كذلك؟

المصدر: Cult of Mac