’هانيويل‘ تستعرض تقنياتها المتصلة والمصممة خصيصاً لدعم قطاع الرعاية الصحية خلال مشاركتها في فعاليات ’معرض ومؤتمر الصحة العربي 2017‘

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 يناير 2017: تعتزم ’هانيويل‘، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز HON) على عرض تقنياتها الرائدة بمجال “إنترنت الأشياء” وتسليط الضوء على دورها في دفع عجلة تطور القطاع الصحي، وذلك خلال مشاركتهاا في’معرض ومؤتمر الصحة العربي‘ الذي يستضيفه ’مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض‘ في الفترة بين 30 يناير – 2 فبراير المقبل.

ومن خلال الدمج بين التقنيات الرقمية بالإضافة إلى المادية منها، ستقوم ’هانيويل‘ بتوضيح قدرة الحلول المتصلة على دمج البنى التحتية للمستشفيات من خلال أساليب التواصل المبتكرة بين أنظمة الإدارة والأطباء والمرضى بهدف تقديم خدمات صحية أفضل. وتسهم المبادرات المختلفة للشركة والتي تشمل ’المستشفيات المتصلة‘ و’المريض المتصل‘ و’الأطباء المتصلين‘ في تبسيط الإجراءات العلاجية الرامية إلى تحسين صحة المرضى في منطقة الشرق الأوسط، وذلك من خلال  تلافي التعقيدات وتحسين مستويات الإنتاجية والكفاءة.

نورم جيلسدورف، رئيس شركة ’هانيويل‘ في منطقة الشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى

وبهذه المناسبة، قال نورم جيلسدورف، رئيس شركة ’هانيويل‘ في منطقة الشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى: “يعتبر توفير خدمات صحية عالية الجودة من الأسس بالغة الأهمية للوصول إلى مجتمع ناجح ومزدهر. لذلك فإننا مسرورون جداً للقاء شركائنا وعملائنا في منطقة الشرق الأوسط خلال فعاليات ’مؤتمر الصحة العربي‘ لمناقشة وعرض أحدث التوجهات والتقنيات والحلول التي نوفرها”.

وأضاف جيلسدورف: “تندرج التقنيات المتصلة في صميم جميع أعمال ’هانيويل‘، كما نعمل على تحقيق نسبة الكفاءة المثلى من حلول “إنترنت الأشياء” بفضل الجمع بين خبراتنا وتقنياتنا الفائقة التطور مع أحدث البرمجيات المتاحة في سبيل لتسهيل الإجراءات العلاجية وتوفير تجارب رعاية صحية وتجارب شخصية أفضل للمرضى.

من ناحية أخرى، من المتوقع لدول مجلس التعاون الخليجي أن تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في مستويات الإنفاق على قطاع الرعاية الصحية خلال الأعوام المقبلة. ويرجع ذلك إلى عدد من التوجهات في المنطقة بما في ذلك تنامي أعداد كبار السن ضمن التعداد السكاني، وارتفاع نسب الإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بأنماط الحياة، وزيادة الطلب ضمن قطاع السياحة العلاجية، والتوجه نحو تحسين مستويات الابتكار في التقنيات الطبية والتحول الرقمي.

وبحسب إحدى الدراسات التي أصدرتها مؤسسة ’غارتنر‘* مؤخراً، قام مزودو خدمات الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بإنفاق 2,78 مليار دولار أمريكي على المنتجات والخدمات التي توفرها حلول “إنترنت الأشياء” خلال عام 2016، ما يعكس التوجهات السائدة في القطاع للاستفادة من التكنولوجيا المتطورة في تحسين مستويات الخدمات والإجراءات الطبية المقدمة للمرضى.

 وخلال مشاركتها في المؤتمر، ستقوم ’هانيويل‘ بعرض مفهوم ’المستشفيات المتصلة‘ لدمج البنى التحتية وضمان تدفق سلس للمعلومات، بالإضافة إلى وتوفير إجراءات طبية ذكية تؤدي إلى تحسين تجربة المرضى العلاجية في نهاية المطاف. وتوفر ’هانيويل‘ مجموعة من الحلول الرامية إلى تعزيز الإنتاجية والتي تشمل أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الماسح الضوئي وطابعات شفرة التعرف (الباركود) التي تزود الكوادر الطبية في المستشفيات بالبيانات التي يحتاجونها لتحديد هوية المرضى وإدارة الجرعات الدوائية وجمع العينات واستعراض حالة المخزونات والتجهيزات الطبية.

من جانب آخر، تسلط مبادرة ’المريض المتصل‘ الضوء على التقنيات التي من شأنها تحسين صحة المرضى من خلال المراقبة الفعالة داخل المستشفيات وخارجها مع خفض التكاليف والتقليل من نسبة إعادة التنويم. وستقوم شركة ’هانيويل‘ أيضا بتسليط الضوء على مبادرتها “الأطباء المتصلين”، لتعزيز سير العمل الآلي وتكنولوجيا الاتصال لمساعدة العاملين في المستشفيات على زيادة الإنتاجية والاستجابة لديهم، وبما يسهم في زيادة رضا المرضى وتحسين مستوى العمليات التشغيلية في المستشفيات.

لمعرفة المزيد من المعلومات حول تكنولوجيا وخبرات ’هانيويل‘ في مجال الرعاية الصحية، تفضلوا بزيارة جناح الشركة رقم

Z3F09 ضمن ’قاعات زعبيل‘ في ’مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض‘ خلال فعاليات ’مؤتمر الصحة العربي 2017‘ في الفترة بين 30 يناير – 2 فبراير المقبل.

 *المصدر:  توقعات مؤسسة ’غارتنر‘ لعام 2016 : إنفاق الشركات على تكنولوجيا المعلومات ضمن أسواق مزودي خدمات الرعاية الصحية حول العالم بين عامي 2014- 2020؛ إصدار الربع الأول من عام 2016.