محلل: هواتف الآيفون المُصنّعة في أمريكا قد ترتفع قيمتها بنحو 200 دولار إضافية

آيفون

كان دونالد ترامب – الرئيس الأمريكي الجديد – في غاية الحزم في محاولته لإقناع أبل بتصنيع منتجاتها في الولايات المتحدة الأمريكية. والمشكلة هنا أن ذلك من شانه أن يجعل الآيفون أكثر تكلفة عن ذي قبل.

ووفقًا للمحلل براين وايت من وول ستريت، فإن أبل قد تقبل بإنتاج إصدارات من الآيفون تحت مسمى “صنع في أمريكا”، إلا أن هذا الإصدار المحلي سيزيد من تكلفته من 100 إلى 200 دولار، مقارنة مع هواتف الآيفون التي يتم إنتاجها في مصانع فوكسكون في الصين.

لذلك فإن الاحتمالات تقترب بشدة من محاولة أبل لنقل خط إنتاجها – أو جزء منه – إلى الولايات المتحدة، خاصة بعدما أن عزم ترامب على زيادة الرسوم الجمركية على التجارة الخارجية بنسبة تصل إلى 45%.

وقال ترامب منذ أيام قليلة إن الرئيس التنفيذي لشركة أبل لديه قبول بشأن هذا الاحتمال. وأضاف إنه يعتقد حب تيم كوك للولايات المتحدة وأنه بالفعل يريد أن يفعل شيئًا من أجلها ولصالحها. لكن من غير الواضح ما إذا كانت المحادثات التي جرت بين ترامب وكوك مؤخرًا تتعلق بهذه النقطة أم لأغراضٍ أخرى.

المصدر: CNBC