سامسونج تمنع إل جي من الحصول على أحدث معالجات سناب دراغون

سامسونج كوالكوم سناب دراغون 835

مع أن سامسونج ستواصل سلسلة نوت، لكنها بنفس الوقت تعوّل الكثير على سلسلة إس أيضاً، وسمعنا الكثير من الشائعات والتسريبات التي ستميز هذا الهاتف، والأهم اليوم أنه سيستخدم معالج سناب دراغون 835 أحدث إصدارات كوالكوم من معالجات الهواتف الذكية.

ذكر تقرير جديد أن سامسونج مارست عدوانية كبيرة لمنافستها الكورية أيضاً إل جي حيث طلبت من كوالكوم تصنيع كمية كبيرة من المعالجات بحيث تستحوذ على كامل المتاح منها وتمنع منافستها إل جي من استخدامها في هاتفها الرائد أيضاً جي 6.

لو صحت التقارير فإن جي 6 المتوقع إطلاقه أواخر فبراير القادم سيأتي بمعالج سناب دراغون 821 القديم نسبياً وليس الأحدث 835 الذي سيكون موجوداً في جالكسي إس 8. أو لو أرادت إل جي الحصول على أحدث معالجات سناب دراغون فإنه عليها تأخير إطلاق هاتفها لمدة طويلة بعد إطلاق إس 8 وبهذا تكون خسرت حصتها من المبيعات أيضاً.

إل جي ليست الوحيدة التي ستضطر لإستخدام المعالجات القديمة في هاتفها الجديد، كذلك حصل مع HTC في هاتفها الذي أطلقته مؤخراً U Ultra حيث استخدمت معالج سناب دراغون 821 أيضاً.

ومن المنطقي أن تعطي كوالكوم حق الأولوية إلى سامسونج بالحصول على سناب دراغون 835 وذلك لتعاون الشركتين معاً في تصنيعه. ومع حصول إس 8 على المعالج الحديث أولاً، إلا أنه سيتأخر إطلاقه عن الفترة المعتادة في مؤتمر الجوال العالمي حيث من المتوقع أن تطلقه سامسونج في ابريل، وتحديداً 14 ابريل.

لكن هل من الأفضل دائماً الاعتماد على أحدث معالج متاح في السوق؟ ليس تماماً، لازلنا نذكر كيف أن إل جي استخدمت معالج سناب دراغون 808 بدلاً من الأحدث 810 في هاتف جي 4 وذلك لظهور مشاكل في ارتفاع الحرارة.

المصدر

CES 2017 : كوالكوم تكشف عن تفاصيل معالج Snapdragon 835