“هوجو بارا” يرحل عن “شاومي” ويعود إلى “السليكون فالي”

أعلن هوجو بارا – نائب رئيس شاومي – رسميًا بأنه سيترك منصبه في الشركة الصينية مع بداية السنة الصينية الجديدة في الشهر المقبل، بعد أن بدأ معها الرحلة منذ أغسطس 2013.

قال هوجو بارا إنه سيعود مُجدَّدًا إلى سليكون فالي. ويبدو أن قراره يتأثر بالضيق الناجم عن عائلته وفصله عنهم في وادي السليكون. وشرح بارا هذه النقطة في منشورٍ له على حسابه بشبكة فيسبوك “ما أدركته هو أن العيش في مثل هذه البيئة الفريدة – يعني شاومي – خلال السنوات القليلة الماضية تسبب في خسائر فادحة في حياتي، وبدأت تؤثر على صحتي … وحياتي تعود إلى وادي السليكون، الذي هو أقرب أيضًا إلى عائلتي … فمن الواضح أنه حان وقت العودة”.

لعب بارا دورًا هامًا في تعزيز منصة وسمعة شاومي، فعندما بدأ مسيرته كانت تستوحي الشركة منتجاتها من منتجات أبل، إلا أنه نجح في إنشاء أسلوبًا فريدًا لتصميم أجهزتها خلال السنوات الثلاث والنصف الماضية، ويتضح ذلك جليًا مع تصميم هاتفها الأخير “مي ميكس”.

ومع رحيل بارا عن الشركة، سيشغل شيانج وانج – أحد كبار نواب رؤساء شاومي – منصب نائب الرئيس ومهام التوسُّع الدولي.

المصدر: Recode