فوكسكون تفكر بإنشاء مصنع شاشات في أمريكا بقيمة 7 مليار دولار

مصنع شاشات

هل سيتغير العالم ويتوجه إلى التصنيع داخل أمريكا مع تولي دونالد ترامب الرئاسة؟ تفكر فوكسكون بإنشاء مصنع للشاشات داخل الولايات المتحدة بإستثمار يكلف 7 مليار دولار.

بحسب وول ستريت جورنال فإن رئيس مجلس الإدارة Terry Gou ناقش خطط الشركة بالتوجه إلى إنشاء مصنع شاشات في أمريكا سينشئ ما بين 30 إلى 50 ألف فرصة عمل.

فكرة إنشاء مصنع في أمريكا كانت واردة لدى فوكسكون منذ عام 2014 ولكن الآن تسعى الشركة للحصول على حوافز من الحكومة الأمريكية وذلك سواء بتخفيضات في قيمة الأرض اللازمة للبناء أو الطاقة الكهربائية. بدون هذه التخفيضات قد يدفع الزبائن الأمريكيين أو من يريد شراء منتجات أمريكية أكثر من 500 دولار لشراء هاتف ليس بالضرورة أفضل من هاتف سعره 300 دولار من الصين.

ومن المحتمل أن تساهم آبل في قيمة الاستثمار ليصبح المصنع كمشروع مشترك لأنها ستكون الزبون الرئيسي فيه للحصول على الشاشات. وذكرت بلومبيرغ أن الشركة اليابانية المصنعة للشاشات شارب قد تكون لها علاقة في المشروع أيضاً.

الجدير بالذكر أن فوكسكون تصنّع أكثر من 100 مليون هاتف آيفون لصالح آبل في الصين، وتمثل الدول الآسيوية لاسيما الصين نفسها نسبة لا يستهان بها من مبيعات الآيفون وعائدات آبل.

هذا لا يعني أن فوكسكون ستتخلى عن الصين والتصنيع فيها، تحدثت تقارير الأسبوع الماضي أن فوكسكون تعمل مع شارب للتخطيط لإنشاء مصنع لشاشات OLED في الصين والتي ستعتمد عليها آبل كلياً مستقبلاً في آيفون ومبدئياً ستوردها لها سامسونج على الأغلب.

المصدر