تقرير: كيف تفاعل العالم مع حلب على تويتر؟

قامت شركة لوسيديا بإعداد تقريرًا عمَّا جرى في حلب مؤخرًا ومدى التفاعل حول هذا الموضوع على شبكة تويتر، حيث بلغ عدد التغريدات بشأنه أكثر من 308 مليون تغريدة خلال أسبوعين فقط.

بدأت لوسيديا تقريرها في 9 ديسمبر 2016، وأجرت قياس مدى تفاعل الشرق الأوسط مع أحداث حلب في سوريا بداية من التاريخ السابق وحتى 25 ديسمبر 2016، على أن يتم القياس حول كلمة “حلب” بكل اللغات، حول العالم.

وفي التحليل الجغرافي، كانت إسطنبول والقاهرة والمنامة أكثر الدول تفاعلًا في الشرق الأوسط مع هجمات حلب الأخيرة، بينما كانت الكويت هي أكثر الدول تفاعلًا في منطقة الخليج العربي.

من الطبيعي أن تصبح كلمة “حلب” باللغة العربية هي الأكثر انتشارًا في الاستخدام والتفاعل العالمي عن كلمة Aleppo، بما في ذلك الدول المتحدثة بلغةٍ غير اللغة العربية. كذلك كان الوسم الأكثر استخدامًا هو #حلب_تباد.

وأمَّا بالنسبة للأجهزة والمنصات المستخدمة للتفاعل مع هجمات حلب على تويتر، كان في المرتبة الأولى تطبيق تويتر على الآيفون، يليه في المرتبة الثانية مثيله على أندرويد.

يمكنكم الاطلاع على التقرير بأكمله عبر هذا الرابط.