هانيويل تطرح جهاز BW Clip4 المحمول لمراقبة الغازات مع فترة تشغيل تدوم لعامين كاملين

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  18 يناير 2017: أعلنت ’هانيويل‘ المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (HON) اليوم عن طرح جهاز المراقبة المحمول لمراقبة أربعة أنواع من الغازات BW Clip4 في منطقة الشرق الأوسط. وبمجرد تشغيله، يمتلك الجهاز القدرة على العمل المستمر طوال عامين دون الحاجة لتغيير الحساسات أو شحن البطاريات، بما يساعد في  الحرص على معايير السلامة والحد من تكاليف الصيانة.

واستناداً للأهمية الكبيرة التي تقدمها الحكومات للمستقبل المستدام، يُعتبر الحل المقدم عبر جهاز BW Clip4 بدون الشحن، الحل الأمثل للجهات المعنية في سوق التقنيات المنقذة للحياة عبر الكشف عن الغازات السامة. ويتناسب الجهاز مع عدد من القطاعات في منطقة الشرق الأوسط مثل النفط والغاز ومياه الصرف الصحي، والصناعات الثقيلة والبناء والمواد الصيدلانية وغيرها من التطبيقات.

ويمثل BW Clip4 جهازاً بكفاءة عالية من حيث السعر وتكاليف التشغيل بالمقارنة مع غيره من الحلول المتاحة في السوق، حيث تسهم تقنيته بشكل كبير في الحد من تكاليف الصيانة التي ترتبط عادةً بمجموعة من الأجهزة المحمولة للكشف عن الغازات عبر التخلص من أعمال الصيانة والحاجة لتخزين حساسات ووحدات احتياطية إضافية. ونظراً لتشغيله المستمر، يساعد BW Clip4 في الارتقاء بمستوى الالتزام بنسب السلامة الدائمة للعمال الذين يرتدون الجهاز.

وبهذه المناسبة قال بيشوي جرجس، رئيس قسم الأجهزة المحمولة في قطاع السلامة الصناعية من هانيويل الشرق الأسط وتركيا وإفريقيا (ميتا): “يعمل جهاز BW Clip4 وفق مبدأ لا أعطال بعد التركيب، حيث يمكن تشغيله ببساطة واستبدال الحسّاس بعد عامين عندما تطلق الوحدة تنبيهاً بذلك. ويتيح الحل، والذي يتطلب أعمال صيانة أقل، مجموعة متكاملة وجديدة من المزايا في الكشف عن غازات متعددة، وهو ما كان أمراً صعب التحقق حتى اليوم. ويحتوي الجهاز على بطارية تتمتع بالقدرة على العمل طوال عامين دون الحاجة لإعادة شحنها أو تغييرها، فضلاً عن حجمه الصغير وسهولة استخدامه والوظيفة الفعالة لحساس الغازات المتعددة، والتزام الجهاز بمعايير السلامة في وقت أصبحت فيه النظم والقوانين التشريعية الإقليمية للسلامة أكثر صرامةً”.

واعتماداً على تقنية امتصاص الأشعة تحت الحمراء غير القابلة للتشتت (NDIR)، والتي اقتصرت إتاحتها سابقاً على أجهزة الكشف عن غازات ثابتة من ’هانيويل أناليتيكس‘، يستهلك جهاز BW Clip4 مقداراً أقل من طاقة البطارية يصل حتى 1000 مرة بالمقارنة مع جهاز الاستشعار ذي الرأس المحفّز (pellistor)، وهي التقنية التقليدية المعتمدة للكشف عن الغازات القابلة للاشتعال في جهاز محمول. وتتضمن المزايا الأخرى كلاً من:

  • المراقبة الفورية لغازات كبريتيد الهيدروجين، وأحادي أكسيد الكربون والأكسجين، والمواد القابلة للاشتعال (الحد الأدنى للانفجار)
  • العرض الفوري وفي الوقت الحقيقي لقراءات الغاز حتى في الظروف التي لا تتضمن مخاطر عالية، إلى جانب المستويات الحالية من تركيز الغاز والتغيّرات في الظروف الجوية
  • تبسيط إدارة الأسطول عبر إنشاء سجل وتقارير امتثال بشكل تلقائي (اعتماداً على نظام ’هانيويل إنتيليدوكس‘ لإدارة الجهاز)
  • ينبه المستخدم أداة اختبار داخلية تستشعر حدوث أي عطل يستوجب التغيير