كيف تتواجد الصحف الخليجية على الشبكات الاجتماعية والأجهزة الذكية؟

متى كانت آخر مرة اشتريت أو قرأت بها جريدة؟، حسناً، متى كانت آخر مرة دخلت بها إلى موقع جريدة على الإنترنت؟. لا نتحدث هنا عن المواقع الإخبارية بل مواقع تلك الجرائد على الإنترنت. لاشكّ أن التوجه المتزايد من القراء إلى الإنترنت لقراءة المحتوى، دفع تلك الجرائد لتعزيز تواجدها على هذه المنصة. فكيف هو الحال الآن؟

نشر موقع مؤشر الإعلام الرقمي تقريره الأول الذي يرصد التحول الرقمي الذي طرأ على الصحف وذلك سواء بتوفرها على مواقع إلكترونية أو تطبيقات هواتف ذكية بالإضافة للتواجد على منصات التواصل الاجتماعي.

القسم الأول من التقرير يستعرض تواجد الصحف على الشبكات الاجتماعية مثل فيس بوك وتويتر وانستغرام وتطبيقات الدردشة الشهيرة مثل تيليغرام و سناب شات.

ففي السعودية نلاحظ أن 75% من الصحف تتواجد على فيس بوك ولكن تواجدها على تويتر يصل إلى 93%. في حين أن تطبيقات الدردشة لاقت اهتمام ضئيل للغاية أو معدوم من الصحف حيث لا تعد منصة مناسبة للتواجد والتواصل مع جمهورها.

بصورة عامة، خليجياً كانت تويتر المنصة المفضلة لدى الصحف حيث تستخدمها أكثر من 88% من الصحف، بينما كانت فيس بوك بالمركز الثاني بنسبة 75% وأقل من نصف الصحف الخليجية عينة البحث تستخدم انستغرام.

المنصة الرقمية الثانية الهامة لدى الصحف هي تطبيقات الهواتف الذكية لاسيما آيفون وأندرويد، لكن في السعودية لم تكن الأرقام جيدة حيث أن 35% من الصحف تستخدم تطبيقات أندرويد و 30% تطبيقات آيفون، بينما ارتفعت النسبة أكثر في الإمارات حيث تصل إلى 56% من الصحف تتواجد على أندرويد و لوحياته، و 67% تتواجد على آيباد بتطبيق مخصص.

أيضاَ بصورة عامة فإن 40% من الجرائد تستخدم تطبيق أندرويد و 35% منها تطبيق آيفون وكان التواجد على لوحيات أندرويد يفوق لوحيات آيباد.

ومن المؤشرات والأرقام الجانبية التي تظهر انتشار التقنية في دول الخليج العربي استهلاك الإنترنت، حيث يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت النشطين 39.3 مليون مستخدم من إجمالي عدد سكان 53.7 مليون ما يعني نسبة انتشار 74%. وتتصدر السعودية نسبة المستخدمين النشطين حيث فيها 20.8 مليون مستخدم انترنت.

أما استخدام شبكات التواصل الاجتماعي فكانت فيس بوك الأكثر شعبية في المتوسط مع التفوق لقطر و الإمارات، وكانت لينكدإن الأقل استخداماً.

وفي التحليل المخصص لشبكة تويتر، فقد تصدرت السعودية قائمة المستخدمين حيث ينشط عليها 53% من مستخدمي الإنترنت فيها، وبعدها تأتي الإمارات من ثم البحرين.

لا ينتهي التقرير هنا بل يتوسع في تحليل باقي الشبكات الاجتماعية وعرض مؤشرات أخرى لا غنى عنها لصانع القرار في المؤسسات الإعلامية عندما يرغبون بالتوجه نحو المنصة الرقمية.

الجدير بالذكر أن هذا التقرير يتضمن نتائج بحث وجمع بيانات تم إجرائه على 112 صحيفة من أصل 350 صحيفة إلكترونية من صحف دول مجلس التعاون الخليجي تم دراستها وتحليلها.