قوقل تطلق نسخة مخففة من صفحات AMP للأجهزة الضعيفة والإتصال البطيئ

GOOGLE AMP

إن لم تصادف بعد كلمة AMP في نتائج بحث قوقل عبر الهواتف الذكية بجانب الروابط، فدعني أخبرك ماذا تعني ولماذا يجب أن تختار هذه النتائج دون غيرها.

AMP هي اختصار لـ Accelerated Mobile Pages وهي فكرة مشابهة للمقالات الفورية على فيس بوك، بحيث يتم تخزين صفحة الويب على مخدمات قوقل، وبالتالي عندما تدخل من هاتفك الذكي يتم تحميل تلك النسخة بدلاً من الصفحة المخزنة على مخدمات الموقع، وهذا من شأنه تحميل الصفحة بسرعة أكبر من السابق.

مع أن صفحات AMP تستهلك حجم بيانات قليل للغاية مقارنة بالصفحة التقليدية، إلا أنها لاتزال تمثل صعوبة أمام المستخدمين ذوي الأجهزة الضعيفة أو الإتصال البطيئ بالإنترنت، وقوقل تريد مساعدتهم.

بدأت قوقل بإتاحة نسخة مخففة أكثر من صفحات AMP للمتصلين من بعض الدول مثل فيتنام وماليزيا وغيرها الذين يستخدمون أجهزة بذاكرة عشوائية منخفضة واتصال بطيئ، حيث تكون هذه النسخة أصغر بالحجم بنحو 45% من صفحات AMP الإعتيادية.

التخفيف في حجم النسخة المخففة سيكون بشكل رئيسي بالتعديل على الصور وتصغير دقتها بحيث لا تظهر بعض التفاصيل بوضوح لأن الصور تمثل وسطياً أكثر من 60% من حجم صفحة الويب، لكن لن تتأثر باقي أجزاء ومحتوى الصفحة، وحتى الإعلانات على شكل صورة لن تتأثر بذلك.

لم تذكر قوقل إن كان على أصحاب المواقع القيام بأي شيء للإستفادة من النسخة المخففة، حيث على ما يبدو أن قوقل بنفسها ستقوم بالضغط والتخفيف تلقائياً وتوليد النسخة المخففة من صفحات AMP في حال كان جهاز المستخدم ضعيفاً واتصاله بطيئاً.

المصدر