مؤسسا “لينكد إن” و”إيباي” يستثمران 10 مليون دولار ضد الذكاء الاصطناعي

ليس كل الرؤساء التنفيذيين في الشركات التقنية الكبرى يوافقون على إنشاء وتطوير الذكاء الاصطناعي ليُعادل المعرفة والسلوك البشري، حيث تمكَّن كل من ريد هوفمان – مؤسس لينكد إن – وبيير أوميديار – مؤسس إيباي – من جمع 10 مليون دولار؛ لتمويل الأبحاث العلمية التي تعمل على “إيقاف” التطوير العشوائي للذكاء الاصطناعي. والفكرة باختصار هي زيادة الوعي لمنع الروبوتات والآلات من محاكاة البشر في المستقبل وألَّا تصبح ضد المجتمع فيما بعد.




وفي الوقت الحالي يتم دعم الصندوق الإداري والأخلاقي للذكاء الاصطناعي بقيمة 5 مليون دولار، مع تبرعات خارجية تراكمت عليه فيما يصل مجموعه 27 مليون دولار. المتوقع هو جمع المزيد والمزيد من المستثمرين لتمويل البحوث التي ستُجرى في مختبرات “ميديا لاب” في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ومركز “بيركمان كلاين” التابع لجامعة هارفارد.

نعلم أن الذكاء الاصطناعي يجلب لنا فوائد كثيرة عند النظر إلى القدرة على تطبيقه في عدة مجالات، مثل الطب والتعليم، إلا أن هناك العديد من الخبراء والمسؤولين التنفيذيين يرون أنه من المحتمل أن تؤدي العديد من الأنظمة الذكية إلى حدوث كارثة في نهاية المطاف.

ومن شأن التمويل المذكور أن يدعم الخبراء للعمل على البحث في تحقيق التعادل الاجتماعي في تطوير أنظمة الذكاء الاصطناعي وتركيزها على المجالات النافعة للناس، مثل التعليم، والطب، والنقل، وخلافه، دون المساس أو وجود احتمال لأذية العامل البشري الفعّال في المستقبل.

المصدر: Recode