مجموعة من خدمات جوجل التي لا يعرف عنها الكثير من المُستخدمين

تُقدّم شركة جوجل مجموعة كبيرة جدًا من الخدمات على هيئة تطبيقات أو مواقع على الإنترنت مثل يوتيوب Youtube، وبريد جي ميل Gmail، والمستندات Google Docs، إضافة إلى مجموعة كبيرة من المنتجات الأُخرى كالسيارات ذاتية القيادة، أو نظام تشغيل أندرويد، أو حتى هواتفها الذكية -بيكسل Pixel-، ونظّارات الواقع الافتراضي DayDream.

لكنها في المُقابل، تُقدّم أيضًا مجموعة من الخدمات الغير معروفة أو التي لم تُحقق شهرة واسعة مثلما هو حال بقية الخدمات، صحيح أن مُحرك البحث هو المُنتج الأفضل والأقوى، لكن هناك منتجات تجعل حياة المُستخدمين أسهل وأفضل بصورة كبيرة.

  • تدوين المُلاحظات والتنبيهات

يجهل الكثير من مستخدمي جوجل وجود أداة لتدوين الملاحظات تتميّز بأنها تُخزّنها سحابيًا للوصول إليها من أي جهاز. ببساطة وبدون أية تعقيدات يمكن التوجه إلى الرابط keep.google.com وتسجيل الدخول باستخدام حساب جوجل والبدء فوريًا بكتابة الملاحظات وتنظيمها أيضًا.

توفر الشركة كذلك مؤقتًا أو عداد تنازلي لتنبيه المستخدم بعد فترة مُحددة؛ فبمجرد الدخول إلى مُحرك البحث يمكن كتابة ten minutes timer مع استبدال ten minutes بالفترة المطلوبة ليقوم مٌحرّك البحث فوريًا ببدء العد التنازلي ثم تشغيل نغمة رنين من المُتصفح فور انتهاء العدّاد.

  • جوجل في الفضاء

لا تتوقف خدمات جوجل على الأشياء الموجودة على الأرض فقط، بل تطمح أيضًا للوصول إلى الفضاء ولو على سبيل الاستكشاف فقط. لهذا السبب تعاقدت مع بعض المؤسسات المُتخصصة في مجال الرصد الفضائي مثل وكالة ناسا NASA، وSloan Digital Sky Survey، وHubble Telescope لتوفير صور وفيديو من الفضاء مُباشرة.

بعد الدخول إلى الرابط google.com/sky يمكن للمستخدم كتابة أي شي يخطر على باله مُتعلّق بالفضاء في مُحرك البحث المُخصص ليقوم الموقع بعرض النتائج بشكل فوري، حيث يمكن تشبيه google Sky بالنسخة الفضائية من خرائط جوجل Google Maps.

  • مُحرك بحث داخل محتويات الكتب

توفر جوجل مكتبة إلكترونية كبيرة تُعرف بـ Google Books التي يمكن الوصول عليها عبر الرابط Books.google.com. لكن في نفس الوقت توفّر أداة تُدعى Ngram تسمح بالبحث داخل أكثر من 5 ملايين كتاب من الكتب الصادرة ما بين عام 1500 و2008.

بعد الدخول إلى الأداة يمكن للمستخدم كتابة كلمة مُعيّنة ليظهر رسم بياني يُخبر المستخدم عن عدد المرات التي استخدمت فيها تلك الكلمة على مر العصور والسنوات المُختلفة.

  • تحويل الأرقام إلى كلمات

قد لا تكون هذه الميّزة خفية على أحد على غرار المؤقت الزمني أو أداة تخزين الملاحظات، فجوجل توفّر أداة داخل محرك البحث تسمح بتحويل الأرقام إلى كلمات لتسهيل قراءة الرقم على البعض.

عندما تُصادف رقم على غرار 398009232338 يُمكنك وبكل بساطة كتابة الرقم داخل مُربّع البحث متبوعًا بـ “=english” ليقوم جوجل بتحويله إلى كلمات مكتوبة لمعرفة الرقم الحقيقي دون أن يضيع المستخدم بين الخانات الكثيرة.

  • الjfرع للجمعيات الخيرية

يمكن أن يصل المستخدم أثناء تصفّح الإنترنت إلى الكثير من المواقع أو الجمعيات التي تدّعي أنها خيرية أو أن المبالغ التي تحصل عليها تذهب لصالح المُحتاجين حول العالم. لكن ولتجنّب الاحتيال يمكن للمستخدمين تجربة خدمة Google One Today التي توفر مجموعة كبيرة من الجمعيات الخيرية والإنسانية التي تضمن أن تقوم بنقل المال وإيصاله إلى الجهة المطلوبة.

  • رسم الأحرف والرموز في ترجمة جوجل

قد يجد مُتعلمي اللغة الصينية أو الإسبانية على سبيل المثال مشاكل في كتابة بعض الأحرف وخصوصًا اللغات الشرق آسيوية. لهذا السبب يمكن وبعد الدخول إلى ترجمة جوجل الضغط على آيقونة القلم الموجودة داخل حقل الترجمة لتظهر لوحة تسمح للمستخدم بالرسم باستخدام الماوس، لتقوم فيما بعد بتحويل الرسومات إلى حروف لترجمتها.

إضافة إلى ذلك، توفر جوجل لوحة مفاتيح عالمية تجمع أكثر من 80 لغة، فكل ما يحتاجه المستخدم بعد الدخول إلى الرابط هو تحديد اللغة لتظهر الحروف على اللوحة دون الحاجة لتثبيب اللغة على الحاسب أو الحصول على لوحة مفاتيح جديدة.

  • خطوط جوجل

لم يعد المستخدم بحاجة إلى تثبيت الخطوط على الحاسب لتجربة شكلها النهائي عند كتابة الجمل أو النصوص، فمن خلال التوجه إلى Fonts.google.com يمكن للمستخدم كتابة النصوص أو الكلمات وتجربة شكل ظهورها باستخدام الخطوط المختلفة. الجميل بكل تأكيد هو أن هذه الخدمة توفر مجموعة من الخطوط العربية المُميّزة أيضًا.

  • أدوات التسويق

تهتم جوجل بالتسويق كثيرًا، ولهذا السبب توفّر مجموعة من الأدوات داخل بعض الخدمات الرئيسية ذات الاختصاصات المُختلفة. لكن المستخدمين وبغض النظر عن أدوات جوجل بإمكانهم الاستفادة من أداة Trends التي تسمح بمعرفة أكثر الكلمات أو الأمور التي يبحث عنها مُستخدموا جوجل مما يُسهّل من عملية إنشاء حملات التسويق.

كما توفر أيضًا خدمة “فكّر مع جوجل” Think With Google، حيث تطمح من خلالها إلى تثقيف المُسوقين حول الآليات الصحيحة لاستهداف أكبر شريحة مُمكنة من مُتصفحي الإنترنت.