قوقل قد تتوقف عن مسح رسائل جي مايل لأغراض إعلانية

تغيير كبير على وشك أن يحدث في جي مايل ولن يلاحظه المستخدمين. حيث من المحتمل أن تتوقف قوقل عن الإطلاع الآلي ومسح رسائل البريد الإلكتروني التي يتلقاها مستخدمي جي مايل وذلك من أجل التعرف على محتواها وعرض إعلانات مستهدفة مناسبة لها.

يأتي هذا ضمن إطار تسوية تنوي قوقل عقدها مع القضاء الأمريكي، حيث وافقت قوقل على التسوية بأنها ستتخلى عن أية عمليات جمع للبيانات والكلمات المفتاحية من رسائل بريد جي مايل قبل وصولها للصندوق الوارد.

وكان قد رفعت دعوى بحق قوقل بسبب مسح رسائل البريد الإلكتروني واعتباره مخالفاً لقانون الخصوصية في كاليفورنيا. ورفع الدعوى عدد من المحامين نيابة عن مستخدمي البريد الإلكتروني عبر خدمات أخرى غير جي مايل، حيث أنهم يشتكون من مسح جي مايل لرسائلهم أثناء إرسالها إلى مستخدمي جي مايل وقبل وصولها للصندوق الوارد.

والآن تنتظر قوقل موافقة المحكمة على هذه التسوية حتى تصبح سارية المفعول. وستواصل قوقل الإطلاع على رسائل البريد الإلكتروني لكن لأغراض الحماية من البرمجيات الخبيثة و الرسائل المزعجة، وستتوقف عن جمع البيانات التي يمكن استخدامها من قبل المعلنين لعرض إعلانات مستهدفة على المستخدمين.

كما وافقت قوقل على دفع أية تعويضات وتكاليف تطلبها المحكمة والتي تتضمن 2.2 مليون دولار كأتعاب للمحامين.

الجدير بالذكر أن ياهوو قدمت تسوية مشابهة بداية العام حيث وافقت على تأخير نظام مسح البريد الإلكتروني لأغرض إعلانية و دفع 4 مليون دولار كأتعاب للمحامين.

هل هذا يعني أننا لن نشاهد إعلانات في جي مايل؟ ليس تماماً. ما نفهمه من هذه التسوية أنها تتعلق فقط بالرسائل الواردة من حسابات بريد إلكتروني خاصة وقبل وصولها للصندوق الوارد، بينما مستخدمي جي مايل أثناء موافقتهم على بنود استخدام الخدمة، ضمناً موافقين على مسح رسائلهم لإستخلاص كلمات مفتاحية وعرض الإعلانات.

المصدر