إنفيديا تحصل على موافقة لاختبار السيارات ذاتية القيادة في شوارع كاليفورنيا

كانت الاتجاهات التقنية في عامنا الحالي تركز على إنترنت الأشياء، أمَّا عام 2017، فمن المتوقع أن يزيد الاهتمام بشأن السيارات ذاتية القيادة. وكما تبين من الأخبار السابقة اهتمام العديد من الشركات التقنية الكبرى بهذا القطاع، لكن ربما يتعجب البعض من شركة من إنفيديا هي الأخرى تهتم بتطوير السيارات الذاتية، خاصة بعد حصولها مؤخرًا موافقة لبدء مرحلة الاختبار في الطرق العامة في كاليفورنيا-الولايات المتحدة الأمريكية.

الجدير بالذكر أن ولاية كاليفورنيا هي موطن التكنولوجيا في أمريكا؛ لأن فيها معظم شركات التقنية العالمية متمركزة في وادي السيليكون. ومن المعروف أيضًا أن شركات مثل مرسيدس بنز، وفورد، وتسلا، وجنرال موتورز، وحتى قوقل، وغيرهم، يختبرون سياراتهم ذاتية القيادة في شوارع كاليفورنيا.

وإذا كنت تتساءل عن السبب الذي يجعل شركة تصنيع بطاقات الفيديو تقوم باختبار سيارات ذاتية القيادة؛ فإن الجواب هو أن إنفيديا استثمرت خلال السنوات القليلة الماضية بكثافة في مجال الذكاء الاصطناعي، مع تركيزها على التوجيه الذاتي.

وأعلنت الشركة في العام الماضي بمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية عن نظام مُصَمَّم خصِّيصًا للسيارات الذكية. وخلال العام الجاري أعلنت عن تحديث جديد له ستشترك به في بطولة سباقات السيارات Roborace التي ستنعقد في منتصف العام المقبل.

الخطوة التي تليها هي دخول إنفيديا في شراكة مع العملاقة الصينية “بايدو” لإنشاء منصة للسيارات. ومنذ أن تمت الموافقة بين كل من الحكومة الصينية وحكومة ولاية كاليفورنيا، فإن الهدف الآن هو تجربتها في الشوارع في أقرب وقت ممكن.

المصدر: The Verge