شراكة تويتر مع “وام” ضد التحرش بالنساء على الإنترنت

تويتر

التحرُّش على الإنترنت ليس بجديد ويحدث من آن إلى آخر في شتى بقاع الأرض، وهو أمر مؤسف كما تعلمون. وفي حين أن هناك طُرُق ومُبادرات تم اتخاذها لمكافحة التحرش على الإنترنت في الماضي، فإنه يمكننا القول إن هذه المُمَارسات لا تزال مُستمرّة حتى اليوم، خاصة في أعقاب الاعتداءات التي تعرّضت لها العديد من مطورات الألعاب من الإناث، مع تلقّي بعضهن بتهديداتٍ بالقتل.




سعيًا منها أن تفعل شيئًا حيال ذلك، ومنع التحرّش في المستقبل، أعلنت شركة تويتر مؤخرًا أنها قامت بعقد شراكة مع مؤسسة وام WAM – وهي اختصار Women, Action & The Media- عير الربحية، حيث واجهت تويتر مشكلة مع الانتقادات الكبيرة مؤخرًا؛ لفشلها في مُعالجة حالات الاعتداء والتحرش والتعامل معها بشكل فعال، لذلك تأمل العديد من الجهات مع هذه الشراكة أن تبدأ تويتر بأخذ الأمور بجدية.

للمُساعدة في الإبلاغ عن إساءة المعاملة أو التحرش، أنشأت وام نموذجًا خاصًّا للمستخدمين كي يقومون بملئه. ويسمح هذا النموذج للمستخدمين بتقديم أي مشاكل قد يتعرضون لها، سواء كان ذلك تحرش موجّه إليهم شخصيًا، أو إذا رأوه يحدث لمستخدم آخر. وستقوم وام بأخذ تلك التقارير وتصعيد الأمر إلى تويتر ومتابعة إلى أي مدى ستقوم تويتر بالتعامل والاستجابة لتلك الطلبات.

ووفقًا لما ذكرته مجموعة وام “إننا سعداء للغاية بعدما أكدت تويتر أن أفضل طريقة لضمان حرية التعبير لجميع المستخدمين هو التأكد من أن كافة المستخدمين يتحدثون بحرية، دون استهدافهم بالتحرش والاعتداءات والتهديدات”.

المصدر: readwrite