توتُّر في العلاقات بين باي بال وأبل .. بسبب سامسونج

باي بال

مع باي بال، نرى أنه الطريقة الشائعة والأكثر شهرة للدفع عبر الإنترنت، وكان من الغريب عدم اعتماد نظام الدفع الخاص بأبل – أبل باي- للباي بال. يمكننا بالتأكيد أن نتوقع اعتماد أبل لخدمات خاصة بها بدلًا من ذلك، لكن وفقًا لبعض التقارير، يبدو أن هناك محادثات بين باي بال وأبل.




ولأن التوقعات أشارت إلى أن الدفع من خلال باي بال ستظل هي العملية المفضلة لدى المُستخدِمين عبر نظام أبل باي، حدثت بعض الوترات في العلاقة بين الشركتين، حيث انسحبت أبل فجأة من المحادثات التي ذكرناها منذ قليل.

هل من سبب لما قامت به أبل؟ حسنًا هناك بالفعل سبب لذلك، وهو توقيع باي بال على صفقة مع شركة سامسونج؛ لربط الباي بال مع ماسح البصمة الموجود في جالاكسي إس 5.

إذا كنتم تتابعون الأخبار، ربما علمتم أن أبل وسامسونج ليستا صديقتان في الوقت الراهن. هذا هو السبب وراء استبعاد باي بال عن خدمة أبل باي.

كان ديفيد ماركوس – رئيس باي بال- ضد صفقة سامسونج؛ لأنه كان يعلم أنها ستهدد علاقة شركته مع أبل، لكن يبدو جون دوناهو – رئيس إي باي “الشركة المالكة لباي بال”- اضطرَّهُ لقبول الصفقة في نهاية الأمر؛ واضعًا باي بال في هذا المأزق الشديد مع أبل.

المصدر: Bank Innovation