ابل تضيف الجيلي بين إلى قائمة الإتهام

في تطور جديد بالمحاكمات القضائية الجارية بين كل من آبل وسامسونج، اتهمت اليوم آبل بأن جهاز سامسونج جالاكسي نوت 10.1 ينتهك براءات الإختراع الخاصة بها كما تريد إضافة نظام التشغيل جيلي بين 4.1 إلى القضية المرفوعة الآن في كاليفورنيا.




وأطلقت آبل هذه التهمة اليوم لدى محكمة الصلح الفيدرالية في سان خوسيه، وتأتي محاولة آبل بتوسيع الدعوى بعدما قامت سامسونج في الأول من أكتوبر الماضي بخطوة مشابهة حيث ادعت أن جهاز آبل الأخير الأيفون 5 ينتهك أيضاً براءات إختراع ضمن نفس القضية، وفازت آبل بحكم هيئة المحلفين القاضي بدفع سامسونج 1.05 مليار دولار.

ومن المخطط أن تبدأ إجراءات هذه القضية في عام 2014.

وبهذا يستمر التصعيد من كلا الطرفين في حرب السيطرة على سوق الهواتف الذكية في العالم والذي يقدر حجمه بـ 219 مليار دولار.

وكانت سامسونج قد بدأت بيع جالاكسي نوت 10.1 في الولايات المتحدة منذ أغسطس الماضي ويأتي مع الجهاز قلم التأشير وهو ما لا تقدمه آبل في اللوحي آيباد، كما قدمت سامسونج نفس القلم مع جهاز جالاكسي نوت 5.3.

وألغت القاضية لوسي كوه في الأول من أكتوبر حظر بيع أجهزة جالاكسي تاب 10.1 في الولايات المتحدة والذي كان مفروضاً منذ يونيو الماضي، وأقرت بأن سامسونج لم تنتهك براءات التصميم الخاصة بآبل.

وتستمر آبل بإضافة تهم جديدة إلى سلسلة الدعاوى المرفوعة، كما فعلت سابقاً وأضافت الجهاز سامسونج جالاكسي اس 3 بإعتباره ينتهك براءات الإختراع.

وفي دعوى سابقة تعود إلى شهر يوليو، فقد وجدت لجنة التحكيم أن سامسونج انتهكت ستة من أصل سبعة براءات إختراع تعود لآبل.

ومن المقرر عقد جلسات استماع في ديسمبر القادم ومن المتوقع أن تطلب آبل حظر دائم لمبيعات عدة هواتف ذكية لسامسونج وكذلك اللوحي تاب 10.1 في الولايات المتحدة الأمريكية، كما ستنظر المحكمة في طلب سامسونج حول السلوك المخالف لأحد أعضاء هيئة المحلفين الذي حصل في أغسطس الماضي.

المصدر