نهاية هاكر سرق أكثر من 8 مليون حساب

مما لا شك فيه أن أذكى اذكياء العالم هم المخترقين المحترفين ولكن إذا وقع استخدام هذه القدرات بطريقة خاطئة فعلى المخترق أن يتحمل نتيجة أفعاله وأبرز مثال على كلامي هذا المصير الذين لاقاه الهاكر البريطاني ادوارد بيرسون الذي تمكن من سرقة أكثر من 8 مليون حساب في مجالات مختلفة منها البنكية ومنها 200 ألف حساب باي بال و-2701 رقم بطاقة مصرفية فضلاً عن  8,110,474 إسم وتواريخ الميلاد وعناوين بريد ،فهذا الشاب الذي يبلغ من العمر 23 سنة فقط إستطاع أن يجمع اكثر من 1.3 مليون دولار امريكي طيلة المدة التي قضاها في  هذه المهنة التي كلفته البقاء 26 شهر وراء القضبان وكان إدوارد يعتمد طيلة هذه الفترة على تروجان من نوع زيوس و SpyEye لسرقة بيانات سرية من ضحايا كانوا في المملكة المتحدة خلال الفترة الممتدة من 1 يناير 2010 إلى 30 أغسطس 2011  ووصل به الأمر حتى لبعض العاملين عند نوكيا ولكن كل سارق لا بد أن يترك ورائه خطأ لم يكن في الحسبان فقد تم الإمساك بهذا الهاكر بعد أن أعطى صديقه بعض البطاقات الإئتمانية حتى يسدد مصاريفه ليتم القبض عليه فوراً وزجه في السجن .




المصدر