غضب في تويتر من تحديثات قوقل الأخيرة [تحديث: إضافة رد قوقل على تويتر]

Google-plus

عندما أطلقت قوقل تحديثاتها الاخيرة في محرك بحثها والتي وفرت من خلالها المزيد من الخصائص الاجتماعية للبحث عن ملفات المستخدمين وتحديثاتهم وصورهم ، وتهدف قوقل من هذا التحديث لجعل محرك بحثها لا يعرض فقط روابط وصور عامة وإنما يكون البحث أكثر من ذلك من خلال البحث عن أصدقائنا ومايكتبون في حساباتهم وكذلك مشاهدة صورهم




ولكن قوقل جعلت هذه المميزات فقط لقوقل بلس الشبكة الاجتماعية الخاصة بها وهذا ما أثار غضب الكثيرين لدرجة توقع البعض أن تتعرض قوقل للاتهام بالاحتكار و تعرضها للمحاكمة جراء استخدام محرك بحثها للتسويق لشبكتها الاجتماعية، فلو كانت قوقل فعلا تريد أن تجعل من بحثها أفضل من خلال دمج الخصائص الاجتماعية كان عليها ضم الكثير من الخدمات الأخرى مثل الفيس بوك وتويتر ضمن النتائج

وهذا ما جعل القائمون على تويتر غاضبون من تصرف قوقل، فتويتر قال في رد رسمي لأم جي سيقلر أن تويتر يعتبر المكان الأفضل والأسرع لنشر الأخبار وقيام قوقل بهذه التحديثات فإنه من الصعب ظهور تحديثات تويتر في محرك بحث قوقل

طبعا كلام تويتر صحيح واعتراضهم في محله ولكن لا ننسى بأن تويتر وقوقل لم يجددا العقد المبرم بينهما والذي كان يسمح لقوقل بعرض تحديثات تويتر في نتائج البحث ولذلك لو أراد القائمون على تويتر ظهور التحديثات في نتائج البحث لحاولوا تجديد الاتفاقية مع قوقل.

وقالت قوقل من خلال أحد موظفيها في قوقل بلس عدم وجود الخدمات الأخرى في نتائج البحث يعود إلى سياسة هذه الخدمات والتي تمنع قوقل من أرشفه صفحاتها وتحديثات مستخدميها ولكن لا أعتقد أن هذه الحجه كافيه فلو قوقل أرادت فعلا جعل التحديثات الجديدة لمحرك بحثها تظهر بصورة أفضل لأصرت على ضم هذه الخدمات والتي أعتقد بأنها لن ترفض وبل سترفع من قيمة هذه الخدمات والسبب بسيط هو أن قوقل تتربع على عرش سوق البحث وهذه المميزات الجديدة التي طرحتها ستزيد من التفاعل مع الخدمات الأخرى ولكن المستفيد حتى الآن هي شبكة قوقل فقط.

خلاصة الكلام: قوقل قامت بخطوة جريئة في محرك بحثها ولكن ستواجه الكثير من المشاكل والاعتراضات بسبب تسخيرها لمحرك بحثها للتسويق لشبكتها الاجتماعية وجعلها تتفوق على البقية في ظهور التحديثات وملفات المستخدم في نتائج البحث ولكن لابد أن ننظر للأمر من جانب آخر أن بحث قوقل هو ملك لقوقل حاله حال قوقل بلس وأي خدمة أخرى ويحق لقوقل أن تتصرف كما تريد مع منتجاتها ولكن يجب على قوقل أن لا تظهر التحديثات التي أطلقتها اليوم بأنها تدخل في مجال الشبكات الاجتماعية بشكل عام وإنما عليها أن تذكر بأنها مخصصة لقوقل بلس بشكل واضح وصريح.

تحديث : ردت قوقل بشكل رسمي على تويتر بقولها أن المشكلة من تويتر والذي رفض تجديد الاتفاقية مع قوقل لعرض تحديثات مستخدمي تويتر في نتائج البحث، هذا الرد يجعل من غضب تويتر غير منطقي، فلو كان تويتر مهتم بظهور محتواه في محرك بحث قوقل لجدد الاتفاقية التي انتهت العام الماضي.

المصدر