مشاركة سعودية كبيرة متوقعة في"عرب نت 2011"

انتهت جولة عرب نت العربية، التي أعدها جوله رائعة تهم رواد الأعمال، الجولة شملت الكثير من العواصم والمدن العربية من ضمنها الرياض التي تشرفت بحضورها، وهذه الجولة ما هي إلا خطوة من خطوات إقامة الحدث الأكبر لعرب نت الذي سيقام في نهاية شهر مارس القادم في العاصمة بيروت، وبإذن الله سنقوم بتغطية أخبار الحدث القادم في عالم التقنية.

في النهاية أقول تحية كبيرة لفريق العمل بقيادة الزميل عمر كريسيتديس، وبشر الكيالي، وفرح نقوزي، وبقية أفراد فريق عمل عرب نت.




وهنا مجموعة من صور جولة عرب نت

altJeddah1Jeddah-Workshop

Riyadh1Riyadh-Workshop

وهنا مقطع فيديو لجولة عرب نت

وهنا البيان الصحفي

بعد ورشتي عمل ناجحتين في جدة والرياض نظمهما فريق المؤتمر ضمن رحلة شملت 7 دول.

مشاركة سعودية كبيرة متوقعة في”عرب نت 2011″

المملكة العربية السعودية – 12 كانون الثاني 2011

يتوقع أن يشارك نحو ألف قيادي في قطاع الانترنت وتكنولوجيا المعلومات، في مؤتمر “عرب نت” السنوي، أكبر مؤتمر لقطاع الانترت العربي، الذي تنظمه “المجموعة الدولية المتحدة للأعمال (IBAG)، على مدى أربعة أيام، ما بين 22 مارس المقبل و25 منه، برعاية رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان، وبالتعاون مع مصرف لبنان، ومن المنتظر أن تكون المشاركة السعودية في المؤتمر واسعة، وأن يحضره من المملكة عدد كبير من رواد الأعمال، وخصوصاً بعد ورشتي العمل الناجحتين التي نظمها فريق عمل “عرب نت” في الرياض وجدة.

وقال مؤسس المؤتمر عمر كريستيديس “تمهيداً للمؤتمر، قام فريق عرب نت برحلة برية له في باص عرب نت، شملت سبع دول عربية، بينها المملكة العربية السعودية، عقد خلالها ورش عمل في الدول التي زارها، بهدف تشجيع الشباب الموهوبين في المنطقة العربية على إطلاق شركاتهم الخاصة”. وأضاف “لمسنا وجود فيض من المواهب في المنطقة العربية، ولا شك في أن المشاركة الكبيرة للشباب السعوديين في ورشة العمل تعكس حجم المواهب الكبير في المملكة”.

وكانت الورشتان في جدة والرياض عقدتا في 11 ديسمبر الفائت و13 منه، وشارك فيهما أكثر من 300 شخص. واستمع روّاد الأعمال الشباب وطلاب الجامعات باهتمام إلى تجارب ناجحة لعدد من مواطنيهم، مما بث فيهم الحماسة وعزز ثقتهم بقدرتهم على النجاح في إطلاق شركاتهم الخاصة. ففي جدة، استمع روّاد الأعمال الشباب إلى أسامة نتو مؤسس Innovative Business Solutions ومديرها التنفيذي الذي نبههم قائلاً: “لا تفكروا بكم ستنتجون اليوم، بل فكروا بكم ستنتجون بعد خمس سنوات أو عشر سنوات، وكيف ستنمون قدراتكم لتحقيق ذلك”. وفي الرياض، شكلت قصة تجاح حسن حمدان (23 عاماً)، الذي أسس شركة وهو في السابعة عشرة من عمره باتت تضم اليوم 85 موظفاً في 8 مكاتب تنتشر في خمس دول، أحد النماذج التي ألهمت الحضور.

وقال مؤسس Aramex ومديرها التنفيذي فادي غندور”إن ارامكس رأت فرص تعاون كثيرة مع عرب نت ومع الرحلة البرية لفريق عمل عرب نت”. وأضاف “إن نسج شراكة استراتيجية بيننا وبين عرب نت كان بالتالي خطوة طبيعية بالنسبة إلينا، تعكس التزامنا المستمر لإقامة بيئة استثمارية في العالم العربي، ووضع مهاراتنا وخبراتنا الواسعة وإمكاناتنا في خدمة الشباب في منطقتنا”.

وإلى المملكة العربية السعودية، شملت جولة فريق “عرب نت”، وهي الأولى من نوعها، كلاً من لبنان وسوريا والأردن وقطر والإمارات العربية المتحدة ومصر. واستغرقت الرحلة ثلاثة أسابيع، ونظمت تحت شعار” رواد بلا حدود”، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لـ”عرب نت”، وهم “بنك عودة” و”ارامكس” و”غوغل” وN2V ومجموعة MBC.

ونظم فريق “عرب نت” ورش عمل في كل بلد توقف فيه، بهدف تدريب الروّاد الشباب ومدّهم بالأفكار الملهمة. وشارك في ورش العمل هذه أكثر من 1500 شخص أتيحت لهم فرص التواصل والتعلم من محامين ومستثمرين ورواد أعمال يتمتعون بالخبرة، وقياديين في شركات من دولهم.

ولاحظ مدير تسويق “غوغل” في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وائل غنيم أن “نسبة مستخدمي الانترنت في المنطقة ترتفع بوتيرة أسرع من الخدمات المتوافرة على الشبكة”. ورأى أن “غياب المبادرات الريادية سيؤدي إلى عرقلة نمو شبكة الانترنت في المنطقة”، مضيفاً “نحن في غوغل نؤمن بأن المبادرات، كتلك التي أطلقها عرب نت، ضرورية للمجتمع، إذ تجمع الجهات المعنية تحت سقف واحد بغية أحداث تغيير”.

وتم توفير نقل حي لهذه الورش مما أزال الحواجز المادية و اللوجستية أمام المشاركة، وأتاح لأي كان وفي أي مكان المشاركة في هذه الورش. وقد تم تسجيل الاحداث والتقاط الصور وتنزيل المعلومات على مختلف الشبكات الاجتماعية. حيث جهزت الحافلة من قبل شركة Qualcomm، شريك التواصل لجولة عرب نت، واستطاع المشاركون متابعة حركة الحافلة وانتظار وصولها.

وقال المدير العام للإعلام الجديد في مجموعة MBC الدكتور عمّار بكار “في عصرنا هذا، تؤدي الأفكار العظيمة التي يطلقها الشباب إلى أفضل المبادرات الرقمية العالمية التي تغير مسار حياتنا. وفي إطار سعي مجموعة MBC للانضمام إلى عالم الإعلام الجديد، يبدو مؤتمر عرب نت الفرصة الأنسب للتقرب من الأفكار المبدعة والحوار حول الإعلام الرقمي والشباب الذين سيرسمون مستقبلنا.”

وحظيت الرحلة في الدول التي شملتها، بدعم كبير من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص، انطلاقاً من الرغبة في تطوير الاقتصادات القائمة على المعرفة، وفي إتاحة الفرص أمام الشباب العربي لإظهار قدراته. واهتمت الجامعات برحلة “عرب نت” إذ رأت فيها فرصة للطلاب لعيش تجربة واقعية ومتابعة تدريب عملي.

ففي الرياض، أسس “عرب نت” شراكة مع الهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية التي أطلقت أخيراً مجتمع الشركات التقنية السعودية الناشئة لدعم روّاد الأعمال في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة. وأشار محافظ الهيئة خلال ورشة العمل التي تم تنظيمها إلى أن “الهيئة سعيدة بهذه الشراكة مع عرب نت وهي ستواصل دعمها لهذا النوع من المبادرات من أجل تذليل العراقيل التي تواجه روّاد الأعمال”.

وفي جدة، تعاون “عرب نت” مع موقع Fainak.com، الصفحة الإلكترونية الأكثر نمواً في المملكة العربية السعودية، والتي أسستها ماريا مهدلي، ابنة الـ22 عاماً. و كانتا جامعة عفت و كلية دار الحكمة من الداعمين لورشة العمل.

ووصفت مديرة الصيرفة الإلكترونية (خدمات البطاقات) في بنك عودة (مجموعة عودة سرادار) السيدة رندا بدير، الشراكة مع IBAG في مؤتمر “عرب نت 2011″، بأنها “فرصة جديدة ليثبت بنك عودة تفوقه في ما يتعلق بالإفادة من التكنولوجيا الجديدة في القطاع المصرفي”.

ومع انتهاء الرحلة، تتجه الأنظار إلى مؤتمر “عرب نت” السنوي الذي يعقد على مدى أربعة أيام، في آذار (مارس) المقبل. وسيتيح المؤتمر لروّاد الأعمال ذوي الأفكار الخلاّقة فرصة لقاء المستثمرين والمنفذين ووسائل الأعلام.

ويتعاون “عرب نت” مع مسابقة MIT لأفضل خطة أعمال في المنطقة العربية، إذ سيمنح رواد الأعمال الثلاثين المتأهلين إلى الدور النهائي من مسابقة MIT منحاً كاملة تضم تكاليف السفر والإقامة، للمشاركة في المؤتمر.

واعتبر المدير العام لشركة National Net Ventures رئيس مجلس ادارتها رشيد البلّاع، أن “عرب نت” كان “الحدث الابرز الخاص بشبكة الأنترنت للعام 2010 في الشرق الأوسط، ومن المتوقع أن يبقى الأبرز في 2011”.