كلنا مشاهير مع موقع Formspring.me!

formspring_logo

هل تمنيت في يوم من الأيام أن تسأل زميلك أو صديقك أو شخص ما سؤال محدد ولكنك لا تريد أن تكشف هويتك أو اسمك له؟




هذا بالضبط ما يقدمه موقع formspring.me لمستخدميه، حيث يتيح لهم إنشاء حسابات، تمكّن صاحب الحساب من تخصيص صندوق للأسئلة يتيح للعالم طرح الأسئلة عليه بشكل مجهول.  تصل الأسئلة بعد طرحها من العالم، لصاحب الحساب ويكون مخيّر بين حذفها أو نشرها بعد الإجابة عنها.

هذه باختصار هي فكرة الموقع الذي وصفته الكثير من المدونات والكتاب المتخصصين على شبكة الإنترنت بأنه “مسبّب للإدمان“، ويرجع تميّز الموقع بشكل أساسي أنه يربط تلك الأسئلة ويتيح لك نشر إجاباتك بعد نشرها في حساباتك في مواقع الشبكات الاجتماعية مثل الفيس بوك وتويتر.

القائمين على الموقع لم يتوقعوا الإقبال الكبير الذي سيواجهه الموقع من المستخدمين، ظهر هذا في خروج الموقع عن الخدمة في مرات كثيرة وظهور بعض الأخطاء الناتجة عن الضغط غير المتوقّع على الموقع بعد تداوله في الشبكات الاجتماعية وعرض وجهات نظر المتخصصين عنه في مدونات معروفة مثل مدونة TechCrunch.

أسباب نجاح الموقع من الممكن اختصارها في بُعدين: الأول، أن الموقع استفاد من الشبكات الاجتماعية في تسويق محتوياته وجلب مستخدمين جدد، والبعد الثاني، هو البُعد النفسي في شخصية المستخدم، فعوضًا عن أن يتحدث الشخص عن نفسه بشكل رتيب، طريقة الأسئلة والأجوبة فيها متعة أكثر في العرض، بالإضافة إلى وجود ديناميكية في محتويات تلك الصفحة.

بعد ظهور ونجاح الموقع، قامت بعض المواقع الشهيرة بمحاكاة الفكرة واستغلال قاعدة المشتركين الموجودين، أبرز تلك المواقع كان موقع تمبلر Tumblr، سنرى بعد فترة هل ستسحب تلك المواقع البساط من الموقع الرائد في تلك الفكرة أم سيبقى هو صاحب الإقبال الأكبر؟

الموقع يُعد شكل من أشكال الشبكات الاجتماعية التي قامت بمجملها بإحداث ثورة في عالم الإنترنت وذلك بتحويل الإنترنت من عالم افتراضي منعزل تمامًا عن العالم الحقيقي، إلى عالم –مكمّل– للعالم الحقيقي يساهم في إلغاء الحواجز بين الأشخاص والتعرف على الأشخاص وروابطهم الاجتماعية وشبكات صداقاتهم بشكل أكثر وضوح من ذي قبل.

تجربتي الشخصية مع الموقع كانت فعلاً مفيدة لي في أكثر من اتجاه، أبرزها:

  • الموقع أتاح لي التعرف على نفسي بشكل أكبر، والتفكير في كثير من الأمور المهمة التي لم أكن ألتفت لها.
  • ساعدني الموقع في إعطاء الشخص المقابل تصوّر كامل عن طريقة تفكيري ونظرتي لكثير من الأمور، بشكل غير رتيب وممل، لم أنسَ قول أحد الأصدقاء: “بعد اطلاعي على الموقع أحسست بأني أعرفك منذ سنوات!”.
  • أعطى الموقع فرصة لمن حولي بطرح ما يشاؤون من انتقادات بنّاءة استفدت منها بشكل كبير.
  • وأخيراً، كثير من الدروس والفوائد التقنية خرجت بها من تجربتي من هذا الموقع ذكرت بعضها في المقالة أعلاه.

للبدء في استخدام الموقع يمكنك إنشاء حساب عن طريق الرابط، ويمكن الوصول لصفحتي الشخصية على الموقع.