10 نصائح لإنجاح المواقع العربية على الانترنت

الصورة من موقع davecaudill.com

عام 2008 أعده شخصياً عام مشرق للانترنت العربية، فقد برزت عدة مواقع ومشاريع جديدة كان لها صدى عند المتابعين والمهتمين في هذا المجال كونها خرجت عن المألوف من المنتديات وغيرها وقدمت خدمات مختلفة لها مستخدموها، على سبيل المثال: موقع يملي، مررها، untiny، يوزرات، قيّم، موقع تبادل الكتب. وغيرها من المواقع التي تشرفت في المساهمة بإضافة موقع درب.كوم واي مابيا.كوم، وأخيراً يباب.كوم إلى قائمتها.

رغبة مني في توضيح بعض النقاط المهمة للشباب الطامح في تحويل أفكاره الريادية إلى مواقع انترنت مفيدة، قمت بتلخيص 10 نقاط لتكّون سر الخلطة والتي اعتقد أنها ستقوم بالإجابة عن بعض الاستفسارات التي تدور في بال صاحب المشروع:




1- تخيل واحلم بموقع كبير وضخم وبه العديد من الخصائص والمميزات ولكن لا تبدأ بها جميعاً، اجعل موقعك بسيطاً سهلاً في البداية وبعد تجاوب المستخدمين معك اكمل في تطويره. وفر على نفسك الجهد والوقت والمال في إتباع هذه الطريقة، فكل الشركات الضخمة اتبعتها إبتداء من eBay, Yahoo, Amazon وغيرهم.

2- لا تقارن نفسك مع المواقع الضخمة كما هي اليوم، قارن نفسك معها عندما بدأت وابحث عن قصص بداياتها لتعلم كيف وصلوا إلى ما هم عليه اليوم. بعضها واجه صعوبات عديدة ليست موجودة اليوم لدى الكثيرين، فلا تعتقد أن النجاح عندهم كان سهلاً!

3- من مميزات مشاريع الانترنت أن تكلفتها منخفضة، لا تخدع نفسك وتحملها فوق طاقتها بالبحث عن طاقم عمل متفرغ لمشروع ناشئ، ابدأ بالعمل مع صديق أو أصدقاء تثق بهم وسيكبر المشروع مع الوقت. في نفس الوقت لا تبحث عن شركات تقوم بتصميم وتطوير الموقع لك، فهؤلاء لهم مصاريف عديدة تحتم عليه رفع تكلفة مشروعك، ابحث عن أشخاص غير متفرغين أو أصدقاء لديهم خبرة في البرمجة والتصميم.

4- حاول أن تبدأ بما هو متوفر ومجاني إذا كان الفكرة عبارة عن محتوى جديد جرب استخدام مدونة الووردبريس المجانية، أو مجلة إدارة المحتوى جوملة، لا تعد اختراع العجلة بتصميم الأمور من الصفر إذا كان البديل متوفراً وبشكل مجاني.

5- لا تفكر في ميزانية إعلانية ضخمة، البيانات الصحفية وعلاقات مع  الصحفيين تكفي في البداية.

6- إذا كنت تريد  التربح المادي من الموقع فالمستخدم العربي غير جاهز للدفع عبر الانترنت لعدة أسباب، توجه بنموذجك الربحي Business Model إلى استهداف الشركات الصغيرة والمتوسطة وابتعد مبدئياً عن الشركات الكبيرة وإذا استطعت إقناعهم بقيمة ما تقدمه ستحصل -إن شاء الله- على عوائد مادية أكبر من الذي ستحصل عليه من المستخدمين العاديين الذين لا يملك اغلبهم بطاقة ائتمان ويصعب عليهم التعامل مع إجراءات البيع والشراء وغيرها من العوائق.

7- إذا كان موقعك سيعتمد مادياً على الإعلانات، فأرى أن يستهدف الموقع نطاقاً جغرافياً محدداً مثل الدولة التي تعيش فيها أو المدينة أو غيرها. بهذه الطريقة يمكنك مخاطبة شركات أكثر للإعلان عندك، فأغلب زوارك من نفس المنطقة وسيجد المعلن فائدة حقيقية في الإعلان والوصول إلى فئة يستهدفها هو أيضا. فإذا كان زوارك من مصر والسعودية وأنت في الإمارات، لن يرى المعلن (إذا كان شركة محلية ليست لها فروع في مصر والسعودية) فائدة من الإعلان عندك. فهو لن يعلن لمجرد أن عدد زوار موقعك عالي واغلبهم لن يستطيعوا شراء منتجاته! إذا كان هدفك التربح المادي منذ البداية، فكر في النقطة الأخيرة جيداً لتحديد التوجه، و إلا ركز جهودك في تطوير موقع مفيد للجميع.

8- يجب أن تتحرك وتتصل بالشركات وتجتمع معهم وتقنعهم بفائدة الإعلان عندك ولا تنتظرهم يأتون هم إليك.

9- إن من أهم الأمور المطلوبة لنجاح المواقع العربية في جذب المعلنين هي وجود صفة رسمية لها، المواقع الكبيرة عبارة عن شركات لها صفات رسمية وليست مجرد أشخاص وأفراد قد يختفون في أي لحظة.

يجب أن لا نحزن على حالنا بدون أن نجتهد في تغييره، فالكثير منا ينتظر المعلنين أن يأتوا إليه حبواً ويترجوه في أن يضعوا إعلاناتهم عنده بمقابل مادي، هذا لن يحصل ويجب أن يستيقظ من يفكر بهذه الطريقة! إذا ذهبت إلى المعلنين أول سؤال سيخطر في بالهم (من أنت؟!) وموقفك سيكون مختلف تماماً عندما تقول أن الموقع تملكه شركة من أن تقول أن الموقع يملكه طالب في سنة أولى جامعة !!

أنا لا اقصد أن على الجميع أن يقوم بتأجير مكتب وتوظيف أشخاص وشراء أثاث وغيره، كل ما أقصده هو وجود قانوني، بالأحرى رخصة تجارية. الوضع يختلف تماماً والتعامل يتم بين شركتين وليس بين شركة وفرد، الكثير من الشركات لا تستطيع التعامل مع أفراد، فإجراءاتها تلزم وجود رخصة تجارية لإتمام الصفقة.

هناك بعض الدول بدأت تقدم رخص تجارية للعمل من المنزل، وهذه تكفي وهي المطلوبة للبدء وأصلا جوجل وغيرهم من الشركات الكبيرة بدأت من المنزل وبرخص مشابه وبدون إيجار ومكتب وموظفين، من يملك موقع ويريد أن يطوره ويجعله ينمو ويتعامل مع شركات معلنة، يجب أن يتخذ مثل هذه الخطوات.

إذا كانت مسألة الحصول على رخصة صعبة، يمكنه أن يدخل شريك مع شخص يعرفه ويثق فيه ويملك رخصة قائمة، عليه أن يبحث عن حل مهما كانت الصعوبات ويكف عن البحث عن مبررات. شخصياً أرى أن أهم العوائق هي أصحاب المواقع أنفسهم، يجب أن يتغير تفكيرنا ونبدأ بالحصول على صبغة رسمية لمواقعنا التي نريد لها النمو. مكتوب لم تصل إلى ما وصلت إليه بدون وجود رسمي وقانوني يسمح بالحديث مع غيرها من الشركات.

10- لا تنشئ موقع وهدفك الوحيد الكسب المادي أو لتشتريك ياهو كما اشترت مكتوب، إذا كان هذا هدفك الأساسي، فأغلب الظن أنه لن يحدث! فكر في تغيير واقع صعب، في حل مشكلة، في تيسير أمر، في زيادة دخل، في إضافة محتوى جديد. إذا نجحت في ذلك، فأغلب الظن إن شاء الله سيأتي يوم تشترِ فيه ياهو أو غيرها موقعك.

الأهم من هذا أنه على الشباب أولا وأخيرا الإيمان بالفكرة وبالإرادة الحديدية وبالعزم الكبير وعدم اليأس والإحباط عند أي مطب.

مصدر الصورة