سامسونج تنهي سيطرة إنتل لقرابة ربع قرن على سوق المعالجات

Samsung-vs.-Intel

أعلنت سامسونج بالأمس عن نتائجها المالية والتي كشفت بين طياتها عن أرقام مثيرة للإهتمام لاسيما في قطاع أنصاف النواقل وشرائح المعالجات حيث تفوقت على العملاقة إنتل.




بحسب بيانات سامسونج فإنها قد حققت عائدات وأرباح أعلى من إنتل التي كانت تسيطر على نصيب الأسد لمدة 24 عاماً.

وبفضل تقنيات الذاكرة العشوائية الجديدة DRAM و ذواكر التخزين المتطورة أصبحت سامسونج أفضل صانع لأنصاف النواقل حيث تبيع منتجاتها لمعظم الشركات في العالم لوضعها في هواتفها الذكية.

وحققت سامسونج خلال الربع الماضي 15 مليار دولار عائدات قطاع الشرائح والمعالجات ومنها 7.1 مليار دولار أرباح صافية. وهي قفزة كبيرة مقارنة بنفس الربع من العام الماضي حيث كانت أرباحها 2.4 مليار دولار فقط.

بالمقارنة مع إنتل فقد أعلنت عن عائدات إجمالية 14.8 مليار دولار وكانت أرباح العمليات التشغيلية 3.8 مليار دولار فقط. وفشلت إنتل في تحقيق تواجد في سوق معالجات الهواتف الذكية وأعلنت مغادرتها لاحقاً.

نظراً لكفاءة العمليات فإن هامش ربح سامسونج بلغ أكثر من 45% مقارنة مع هامش ربح إنتل 25.7% فقط.

مع اهتمام إنتل بتصنيع المعالجات للحواسب الشخصية والمخدمات، تنوعت منتجات سامسونج من ناحية المعالجات والذواكرة العشوائية وذواكر التخزين بأنواع UFS و SSD و DRAM لتخديم الهواتف الذكية، الحواسب اللوحية، الأجهزة القابلة للإرتداء.

المصدر