الولايات المتحدة ترفع حظر اصطحاب اللابتوب على الطائرات القادمة من الشرق الأوسط

laptop ban

ذكرت إدارة أمن النقل الأمريكية أنها رفعت الحظر المفروض سابقاً على المسافرين القادمين من خطوط طيران تابعة لعدة دول من الشرق الأوسط بشأن اصطحاب أجهزة لابتوب ضمن مقصورة الطائرة.




وقبل اسبوعين رفعت الولايات المتحدة الحظر المفروض على الطائرة القادمة من أبوظبي وبعدها بأيام رفعت حظر طائرات الخطوط التركية والإماراتية، والآن ترفع الحظر عن الطائرات المتجهة من السعودية.

يأتي رفع الحظر هذا بعد أربعة أشهر من قرار الولايات المتحدة حظر حمل أجهزة إلكترونية كبيرة مثل الحواسب المحمولة ضمن مقصورة الطائرة في الرحلات القادمة من عدة دول في الشرق الأوسط وذلك لدواعٍ أمنية.

وشمل الحظر مطارات أبوظبي، دبي، مصر، الأردن، الكويت، المغرب، تركيا ومطارين من المملكة العربية السعودية. وبدأت وزارة الأمن الوطني بدراسة فرض الحظر على الرحلات القادمة من أوروبا أيضاً.

وتقول السلطات أن رفع الحظر جاء بعد تطبيق خطوط الطيران والمطارات إجراءات السلامة والأمان الجديدة، لكن المثير للإنتباه أن مطار الملك خالد في الرياض لا يشمله رفع الحظر حالياً حيث ينتظر تطبيق الإجراءات المطلوبة وسيتم تقييمها هذا الأسبوع، في حين يشمل رفع الحظر مطار الملك عبد العزيز في جدة.

وتطلب الولايات المتحدة من خطوط الطيران تركيب أجهزة مراقبة وتتبع المواد المتفجرة، وهناك مهلة 120 يوم لتطبيق إجراءات سلامة وأمان إضافية. وتخشى الولايات المتحدة من استخدام الحواسب المحمولة والكاميرات وغيرها من الإلكترونيات كأدوات لإخفاء المواد المتفجرة بداخلها.

وستؤثر الإجراءات الأمنية المشددة الجديدة في المطارات الدولية على 325 ألف مسافر على متن 2000 رحلة تصل إلى الولايات المتحدة يومياً من 180 شركة طيران و 280 مطار في 105 دولة حول العالم.

المصدر