تحديث مؤشر الإعلام الرقمي يغطي معظم الدول العربية

الاعلام الرقمي

أطلق مؤشرا للإعلام الرقمي نسخته الجديدة من تقريره الربع سنوي الذي يرصد وضع الإعلام الرقمي في منطقة الشرق الأوسط , و توجهات المؤسسات الصحفية الكبرى نحو التحول الرقمي.

و قد تم إطلاق النسخة الجديدة بشكل أوسع , حيث تغطي هذه النسخة أكثر من 18 دولة عربية و أكثر من 670 صحيفة إلكترونية و مطبوعة في هذه الدول , و قد كانت حيث أن النسخة الأولى التي صدرت بداية العام 2017 تغطي دول الخليج العربي فقط و عدد محدود من المنصات الإعلامية .

و قد شمل الإصدار الجديد مواضيع عديدة وجوانب مختلفة كالجوانب التقنية و المنصات الرقمية و التفاعلية لهذه الصحف , أيضا تم التطرق لأنواع المحتوى التي يتم نشرها و مدى تفاعل القارئ معها.

ومن أهم الاحصائيات التي ذكرها التقرير هي أن هنالك فقط 15% من الصحف السعودية لديها تواجد على تطبيقات الأيفون مقارنة ب31 % في الامارات , بينما رصد التقرير وجود 84% من الصحف السعودية على تويتر مقارنة 90% من الصحف في مصر لديها تواجد على تويتر.

أما من ناحية المحتوى فرصد الإصدار الجديد مثلا أن نسبة الصحف السعودية لديها محتوى اقتصادي هي هي 35% مقارنة ب 74% في الكويت . و يحتل المحتوى الرياضي الجزء الأكبر في السعودية بنسبة 58%.

كما يحتوي التقرير على لوحة مؤشر الإعلام الرقمي لتحليل بيانات سوق صناعة الأخبار بشكل لحظي و الاطلاع على التغيرات في قطاع الاعلام و معرفة ترتيب الصحف و المؤسسات الإعلامية على المنصات الرقمية من ناحية استخدام تطبيقات الجوال و مواقع التواصل الاجتماعي و تحليل الانترنت و المحتوى في 18 دولة عربية و لأكثر من 670 صحيفة باستخدام أفضل تقنيات التحليل و الأبحاث

ومن خلال تحليل البيانات، يمكن ملاحظة تحول وسائل إعلام كبرى إلى الشكل الرقمي، في صيغة بوابات الإنترنت وتطبيقات الجوال والحضور القوي على شبكات التواصل الاجتماعي محققين نجاحا كبيرا. كما يلاحظ أيضا العديد من الخسائر التي تكبدها آخرون بسبب اتخاذ قرارات غير متعمقة. والتقرير الذي بين يديكم يحمل تحليلا لكم هائل من البيانات التي جُمعت عن التحول الرقمي في مجال وسائل الإعلام وصناعة الأخبار.

ويعد المؤشر نتيجة عمل بحثي استهدف جمع وتحليل البيانات حول أداء المؤسسات الصحفية الالكترونية و المطبوعة على المنصات الرقمية ومدى استجابتها لاحتياجات السوق المتزايدة للمحتوى الرقمي في ظل عزوف جلي عن الصحافة المطبوعة من قبل القراء.

ويركز المؤشر بشكل أساسي على استعراض توجهات القراء وكذلك مدى نجاح تلك المؤسسات فى امتلاك البنية الأساسية والتي قد تعزز من أسباب نجاحها في ظل الأوضاع الحالية والتي تتسم بالطلب المتنامي للتقنيات الحديثة لخدمة المستخدم النهائي.

الجدير بالذكر أن مؤشر الإعلام الرقمي هو نتاج عمل مشترك بين عدد الشباب الريادي و الشركات الريادية في السعودية بقيادة ماجد الثقفي رئيس شركة ابتكار المتطورة المختصة في تطوير التطبيقات و وليد السليمان رئيس شركة الأبحاث الرقمية DRC المختصة في أبحاث السوق و حاتم الكاملي مؤسس شركة iclick المختصة في استشارات وحلول الإعلام الرقمي و الأستاذ أحمد بو خمسين رئيس شركة Quant المتخصصة في خدمات تحليل البيانات والمعلومات , و بعمل أكثر من 32 شخص لإصدار هذه النسخة الجديدة من مؤشر الاعلام الرقمي.

وللاطلاع على التقرير، يمكنكم زيارة موقع مؤشر الإعلام الرقمي على الرابط التالي: http://www.digitalmediaindex.com