آبل تطور ليزر ثلاثي الأبعاد لتحسين التركيز التلقائي في آيفون

ايفون ليزر
تصميم تخيلي

لاشك أن آبل تنوي التواجد بقوة في مجال الواقع المعزز، حيث قدمت الإطار البرمجي اللازم لذلك، والآن تعمل على تطوير الجانب العتادي في آيفون من خلال حساس ليزر ثلاثي الأبعاد يمكن استخدامه لتحسين التركيز التلقائي وجعله سريعاً أكبر مما يفعله حساس التصوير في الكاميرا.

عندما نتحدث عن الواقع المعزز فإننا بحاجة لمجموعة من الحساسات لمعرفة ليس فقط مكان تواجد الأجسام، بل العمق في المجال ثلاثي الأبعاد، وهنا يأتي دور شعاع الليزر الموجّه عمودياً للتركيز التلقائي بسرعة على الأجسام التي يقع عليها أثناء التصوير بالكاميرا.




استخدام الليزر كمساعد للكاميرا شيء معروف منذ مدة طويلة ورأينا هواتف كثيرة تستخدمه أبرزها ما تصنعه إل جي منذ سنوات. ومع إطلاق حزمة تطوير التطبيقات ARKit وتوفير الليزر للمطورين، يمكنهم صنع تطبيقات آيفون أفضل بكثير مما توفره كاميرا الآيفون من تعرف على الأجسام والتركيز عليها.

تفيد التقارير أن ثلاثة شركات متخصصة ستزود آبل بحساسات الليزر وهي Lumentum, Finisar و II-VI (two-six). وبالطبع توفير حساس ليزر في آيفون يحتاج للعديد من الإجراءات أهمها تغيير في تصميم الهاتف وإتاحة مكان جديد له في الغطاء الخلفي بالتالي تغيير إجراءات التصنيع.

بكل الأحوال مثل هذه المزايا الجديدة كلياً على آيفون قد تكون نقطة تميز بيعي، لكن تطويرها يحتاج للكثير من الاختبارات لإثبات فعاليتها، وهو مازال المهندسون في آبل يعملون عليه، حيث أنهم قد يأجلون الإطلاق في حال تعثر العمل.

المصدر