تراجع شحنات الكمبيوترات والهواتف هذا العام إلى 2.3 مليار جهاز

كمبيوتر محمول

صدر تقرير مؤسسة الأبحاث العريقة غارتنر حول شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية حيث تتوقع أن يتراجع بنسبة طفيفة إلى 2.3 مليار جهاز يتم شحنه هذا العام.

في حين من المتوقع أن يعود النمو والإنتعاش لسوق الأجهزة الإلكترونية خلال العامين القادمين حيث يحقق نمو يزيد عن شحنات العامين الماضيين.

2019 2018 2017  2016 النوع
191 195 203 220 الكمبيوترات الشخصية التقليدية

(المكتبية وأجهزة النوت بوك)

82 72 59 50 الأجهزة المحمولة الخفيفة

(الفئة عالية المواصفات)

 272 267 262 270 سوق الكمبيوترات الشخصية
158 159 160 169 الأجهزة المحمولة الخفيفة

(الفئة الدنيا والمتوسطة)

432 427 424 439 سوق أجهزة الحوسبة
1,934 1,936 1,904 1,893 الهواتف المحمولة
2,363 2,362 2,326 2,332 إجمالي سوق الأجهزة

وحسب مدير الأبحاث في غارتنر فإن سوق الأجهزة الإلكترونية العالمي يشهد استقرار ملحوظ لأول مرة منذ عدة سنوات، فقد سجلت شحنات الكمبيوترات الشخصية تراجعاً طفيفاً فيما شهدت شحنات الهواتف الذكية ارتفاعاً بسيطاً.

شحنات الكمبيوتر

ستشهد شحنات الكمبيوترات الشخصية انخفاضاً بنسبة 3% في عام 2017، لكن معدل الانخفاض هذا يُعد أبطاً مما كانت عليه الحال خلال السنوات الأخيرة ويعود ذلك إلى الطلب على شراء الأجهزة الحوسبية بغية التحول إلى نظام التشغيل ويندوز 10.

وتشهد أسعار مكونات الأجهزة مثل ذواكر “دي رام” DRAM ومحركات الأقراص الصلبة SSD أرتفاعاً ملحوظاً، مما يساعد على توفير المزيد من الدعم لصالح سوق الكمبيوترات الشخصية، وإلى حد ما، لصالح سوق الهواتف الذكية. وقد سعت الشركات المصنعة للتخفيف من حدة ارتفاع أسعار المكونات هذه على مستهلكي الكمبيوترات الشخصية قدر الإمكان من خلال الحصول على هامش ربح أقل وذلك خوفاً من أي بديل يمكن أن يشكل تهديداً لحصصهم السوقية في أسواق اليوم التي تشهد تنافسية عالية.

وعلّق مدير الأبحاث في غارتنر أن مشتري الكمبيوترات الشخصية مازالون يولون اهتماماً خاصاً بجودة الجهاز ومزاياه الوظيفية على حساب سعره. كما أن العديد من الشركات وصلت إلى المراحل النهائية من عمليات التقييم الخاصة بنظام التشغيل ويندوز 10، ومن المتوقع أن تُسرع هذه الشركات في اعتماد أجهزة كمبيوترات متطورة نتيجة إدراكها التام لأهمية الأجهزة الحديثة ومزايا الحماية والأمان التي يمكن أن توفرها

شحنات الهواتف

ستشهد شحنات الهواتف الذكية ارتفاعاً ملحوظاً بنسبة 5% في عام 2017 لتصل أعدادها إلى 1.6 مليار وحدة تقريباً، ويرجع ذلك إلى رغبة المستهلكين في التحول إلى الهواتف الذكية من الفئة عالية المواصفات على حساب الهواتف الذكية التقليدية منخفضة التكلفة. كما تعتمد سوق الهواتف الذكية بشكل أكبر اليوم على الأجهزة الحديثة التي توفر مزايا جديدة وتقدم شيئاً مختلفاً، خصوصاً أن المستهلكون اليوم يحتفظون بهواتفهم الذكية لوقت أطول ومن غير السهل دفعهم لتغيير أجهزتهم.

ورأت مديرة الأبحاث في غارتنر أن هاتفي سامسونج جالكسي إس 8 و إس 8 بلس كان لهم تأثير قوي حتى الآن خلال العام خصوصاً مع عدم اكتراث المستخدمين بمشاكل البطارية التي عانت منها أجهزة نوت 7 وقد دفع ذلك إلى انتعاش شركة سامسونج من جديد.

كما أن هذا النمو المتميز الذي تشهده سوق الهواتف الذكية سيعتمد بشكل كبير على إطلاق الجهاز المُنتظر آيفون 8 الذي يتوافق مع إحياء الذكرى السنوية العاشرة لأول جهاز آيفون. ومن المتوقع أي يأتي الجهاز بتصميم مميز مع مزايا وتقنيات متطورة يضاهي بها الإصدارات السابقة، كما تشير التصريحات الأخيرة من آبل إلى إمكانية تضمين الإصدار القادم لبعض التقنيات الجديدة مثل الواقع المعزز والذكاء الاصطناعي

يبلغ العدد الإجمالي لهذه الأجهزة اليوم حوالي 7 مليارات، وتعمل الشركات المصنّعة باستمرار على إيجاد أفضل الطرق لإضافة قدرات جديدة يمكن أن تعطي منتجاتهم أفضل المزايا وأن تعزز من تنافسيتها ضمن الأسواق. وعلى الرغم من الإقبال الكبير المتوقع على تقنيات جديدة مثل الذكاء الاصطناعي AI والمساعد الشخصي الإفتراضي VPA خلال الفترة القادمة، إلا أنه من الصعب أن نتوقع أية تأثيرات كبيرة للإصدارات الأولى من الأجهزة التي توفر هذه التقنيات.