سامسونج تواجه أزمة بيانات تمنعها من إطلاق بيكسبي باللغة الإنكليزية

بيكسبي

تواجه شركة سامسونج في الوقت الراهن أزمة بيانات تمنعها من إطلاق مُساعدها الرقمي، بيكسبي Bixby، باللغة الإنكليزية، وذلك على ذمّة وكالة Korea Herald نقلًا عن مُتحدّث رفض الكشف عن هوّيته.

وذكر المُتحدّث أن سامسونج لا تمتلك في الوقت الراهن الكم الكافي من البيانات لتقديمه لخوارزميات الذكاء الاصطناعي والتعلّم الذاتي التي ستقوم بتدريب المُساعد الرقمي للإجابة على الأسئلة بأفضل شكل مُمكن.

وعلى الرغم من إطلاق بيكسبي بنسخة تجريبية في الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن مُعظم المُستخدمين أكّدوا أنه غير جاهز تمامًا ولا يُقدّم تجربة استخدام مُتقاربة مع مساعد غوغل الرقمي، أو مع سيري من آبل.

ولا تمتلك الشركة موارد في الولايات المتحدة الأمريكية تُساعدها على جمع البيانات لتقديمها للخوارزميات. عكس كوريا الجنوبية، البلد الأصلي للشركة، التي ساهمت في إطلاق النسخة الكوريّة من مُساعد سامسونج الرقمي بشكل جيّد.

ويؤثّر شُح البيانات الذي يواجه سامسونج على إطلاق بيكسبي في أجهزة أُخرى أولًا، وفي تطوير مُساعد منزلي جديد ثانيًا، فخطط إنتاج المساعد المنزلي متوقّفة تقريبًا حتى الوصول إلى نتائج مُرضية مع بيكسبي باللغة الإنكليزية الذي سيكون العصب الرئيسي للمساعد أو أي جهاز آخر.