المدير التنفيذي لأوبر قد يغادر منصبه اليوم

Travis Kalanick

يعقد مجلس إدارة شركة أوبر اليوم اجتماعاً هاماً للغاية قد يؤدي إلى إجبار المدير التنفيذي للشركة على التخلي عن منصبه بعد المشاكل الكثيرة التي تعرضت سمعة الشركة لاسيما في مواضيع التحرش الجنسي.




وسيناقش أعضاء المجلس إضافة إلى استقالة Travis Kalanick، مجموعة من التوصيات لتعديل سياسة الشركة وثقافتها العامة. وبحسب رويترز فإن Kalanick قد يترك الشركة لفترة من الزمن ويعود إليها كمدير تنفيذي لكن مع تطبيق إجراءات رقابة وتدقيق إضافية.

وخلال مسيرة الشركة تم طرد أكثر من 20 موظف على خلفية فضائح التحرش الجنسي ولإثبات الشركة للرأي العام والسلطات أنها تأخذ الموضوع على محمل الجد، إلا أن النائب العام السابق Eric Holder كان قد أعدّ ملفاً حول الموضوع وقدمه إلى مجلس إدارة الشركة.

وآخر تلك الفضائح عندما استقال Eric Alexander رئيس قطاع آسيا والمحيط الهادئ في الشركة بعد تورطه في الحصول على سجل صحي لامرأة في الهند يدّعي أنها تعرضت لعملية اغتصاب من سائق يعمل مع الشركة، وكان المدير التنفيذي على علم بالموضوع ولم يحرك ساكناً قبل انتشار الموضوع في الصحافة والإعلام حتى أقاله.

إضافة لاستقالة المدير التنفيذي، من المتوقع أيضاً أن يستقيل Emil Michael الرجل الثاني في الشركة غداً الأثنين على خلفية التغييرات والفضائح.

ومن المعروض عن Kalanick مواقفه الصارمة والحادة، وكان قد انتشر في مارس الماضي مقطع فيديو يظهر توبيخه لسائق يعمل لدى الشركة بسبب انخفاض الأجور، وبعد انتشار المقطع اعتذر عن تصرفه.

المصدر