القبض على شبكة سرقة وتسريب بيانات مستخدمي أجهزة آبل

آبل الصين

ألقت السلطات الصينية على شبكة من الأشخاص الذين سرقوا بيانات مستخدمي آبل وباعوها مقابل مبالغ مالية وصلت إلى عدة ملايين من الدولارات.




وتتألف الشبكة من عشرات الأشخاص الذين يعملون مع شركات تتعاقد مع آبل سواء موردين أو شركات تعهيد، وتمكنت الشبكة من جمع أسماء المستخدمين وأرقام هواتفهم وأسماء الدخول لحسابات آبل وغيرها من البيانات وبيعها لقاء مبالغ تتراوح ما بين 1.5 إلى 11.75 دولار للسجل الواحد ما جعلهم يكسبون حوالي أكثر من 7.3 مليون دولار.

وتم القبض على شبكة الأشخاص من عدة محافظات صينية وكانوا يعملون مع شركات لديها إمكانية وصول إلى قواعد بيانات تخص آبل وتحوي بيانات حساسة عن المستخدمين.

ومن الشائع بيع بيانات المستخدمين الحساسة في السوق السوداء الصينية حيث يستخدمها البعض لإرسال رسائل بريدية إعلانية أو احتيالية مزعجة ويشكّل مستخدمي هواتف آبل ضحايا مناسبين نظراً لتمتعهم بإمكانيات مالية أعلى ما يرفع من احتمال النصب عليهم.

من غير الواضح حجم البيانات المسربة ونطاق المتضررين منها إن كانوا فقط مستخدمين من الصين أم من كافة أنحاء العالم، لكن أن يعمل 22 شخص معاً لسرقة بيانات مستخدمي آبل التي طالما تتغنى بأولوية حماية مستخدميها، هذا أمر يستحق الوقوف عنده.

المصدر