كاسبرسكي تقاضي مايكروسوفت لإيقاف برنامجها على ويندوز

تقدمت شركة كاسبرسكي الروسية المتخصصة في الأمن والحماية بدعوى قضائية لمكافحة الاحتكار ضد شركة مايكروسوفت الأمريكية في الإتحاد الأوروبي تتهم فيها الشركة بإساءة استغلال قوة موقفها المسيطر وحصة نظام التشغيل ويندوز للدفع أكثر نحو استخدام برنامجها المدمج لمكافحة الفيروسات مقارنة بالمنتجات المنافسة على ويندوز 10.




وكانت قد اشتكت كاسبرسكي أمام جهاز مكافحة الاحتكار الروسي، لكن توجيه الدعوى القضائية إلى المفوضية الأوربية ومكتب منع الاحتكار في ألمانيا يعني إعطاء القضية زخم أقوى لاهتمام الأوربيين أكثر في قضايا الاحتكار خاصة مع مايكروسوفت.

وقال Eugene Kaspersky الشريك المؤسس لكاسبرسكي أن مايكروسوفت تستخدم الحصة السوقية الكبيرة لنظام ويندوز لترويج برنامجها للحماية Windows Defender. وأضاف أنه عند الترقية إلى ويندوز 10 فإن مايكروسوفت تزيل برنامج كاسبرسكي ضمن إعدادات الحماية وتفعّل بدلاً عنه برنامج الشركة المدمج مع نظام التشغيل.

عملت مايكروسوفت خلال السنوات الماضية على تطوير برنامج Windows Defender وزيادة إمكانياته في الحماية الأساسية وأصبحت تفعله افتراضياً في نظام التشغيل.

من جانبها قالت مايكروسوفت أن هدفها يتمثل في حماية مستخدمي نظام ويندوز وأن مزايا الحماية فيه تتوافق مع قوانين المنافسة وستتجاوب الشركة مع استجوابات القضاء وحتى عرضت على كاسبرسكي الاجتماع والتفاوض حول الشكوى.

لكن لم يحدث أي اجتماع ولقاء يضم مسؤولين من مايكروسوفت وكاسبرسكي لذا توجهت الأمور نحو الحلول القضائية.

هذه القضية تذكرنا بقضايا المتصفح الافتراضي ومحرك البحث الافتراضي في ويندوز والتي تفضل فيه مايكروسوفت خدماتها على خدمات المنافسين.

المصدر